أخبار
الرئيسية » تقنية ومعلومات » مستودع البيانات

مستودع البيانات

مستودع البيانات «Data Warehouse» هو قاعدة بيانات علائقية تم تصميمها للاستعلام والتحليل للمساعدة في اتخاذ القرارات. وعادة ما يتضمن هذا المستودع البيانات التاريخية المستمدة من بيانات المعاملات، كما يمكن أن يتضمن أيضاً بيانات من عدة مصادر ومن أنواع مختلفة وغير متجانسة من المواضيع مثل الموارد البشرية والمالية وتكنولوجيا المعلومات، والمحاسبة وغيرها. ويُفترض في مستودعات البيانات تخزين البيانات والقدرة على إجابة استفسارات تتجاوز قدرات قواعد بيانات المعاملات  «Transaction Data» وتحسين أداء الوصول إلى البيانات من قواعد البيانات «Data Base».

ومما يميز مستودعات البيانات كما في تعريف William Inmon أنّها  «مجموعة بيانات تدور حول موضوع معين، مجموعة من عدة مصادر ومن أوقات مختلفة وغير متغيرة، تساعد الإدارة في عملية صنع القرار». من التّعريف: عبارة «تدور حول موضوع معين» تعني أنّه يمكن استخدام مستودع البيانات للتحليل بموضوع محدّد مثل «المبيعات». «مجموعة من عدة مصادر» تعني أنّ مستودع البيانات يدمج بيانات من مصادر بيانات متعددة، فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يكون لكلّ مصدر طريقة مختلفة لتحديد المنتج ولكن في مستودع البيانات لن يكون هناك سوى طريقة واحدة لتحديد المنتج. «ومن أوقات مختلفة» يعني أنّه يتم الاحتفاظ بالبيانات التاريخية في مستودع البيانات، حيث يمكن للمرء استرداد البيانات من عدة سنوات وهذا يتناقض مع نظام المعاملات، حيث غالباً ما يتم الاحتفاظ فقط بأحدث البيانات. وأخيرًا «غير متغيرة» بمعنى أنّ البيانات بمجرد وضعها في مستودع البيانات لن تتغير أبداً، لذلك لا ينبغي تعديل البيانات التاريخية في مستودع بيانات.

ولبناء مستودع البيانات يتم استخراج البيانات دورياً من قواعد بيانات التطبيقات التي تدعم العمليات ونسخها على أجهزة كمبيوتر محددة «عادة ما يكون مستودع البيانات إما كمبيوتر واحد أو عدد من أجهزة الكمبيوتر مرتبطة ببعضها البعض لخلق نظام واحد»، ثم يتم التحقق من صحة البيانات وتلخيصها وتنظيمها وإعادة تشكيلها واستكمالها مع بيانات من مصادر أخرى. ومستودع البيانات الناتج يصبح المصدر الرّئيسي للمعلومات لتوليد التقارير والتحليل والعرض واتخاذ القرارات.

وعلى عكس قواعد البيانات التي تستخدم طريقة «OLTP «On-line Transaction Processing للاستعلامات السريعة والبسيطة، فمخازن البيانات تستخدم طريقة تحليل البيانات Online analytical processing  «OLAP» لتحليل كميات ضخمة ومعقدة من البيانات وإخراجها في صورة معرفة نستطيع من خلالها الخروج باستنتاجات واتخاذ القرارات من خلال هذه الاستنتاجات. ومع ذلك، لا تزال مستودعات البيانات حلاً مكلفاً، وهي توجد عادةً في الشركات والمنظمات الكبيرة التي تحتوي على عددٍ كبير جداً من الموظفين والعملاء.

أميرة المسعود

محاضرة بقسم تقنية المعلومات

748 total views, 1 views today

التعليقات مغلقة