أخبار
الرئيسية » دراسات » كتاب جديد للدكتور العمران حول «الاستشعار عن بعد ومعالجة الصور رقميا»

كتاب جديد للدكتور العمران حول «الاستشعار عن بعد ومعالجة الصور رقميا»

 

 

صدر للدكتور علي بن إبراهيم العمران كتاب جديد بعنوان «مقدمة في الاستشعار عن بعد ومعالجة الصور رقمياً»، وتناول الكتاب الذي يقع في 272 صفحة من القطع الكبير وقسم إلى ثمانية فصول، أساسيات ومبادئ الاستشعار عن بعد، ومعالجة الصور رقمياً، وبعض التطبيقات التي يستخدمها الدارسون والعاملون في هذا المجال.

والدكتور علي حاصل على درجة بكالوريوس هندسة مدنية من جامعة الملك سعود عام 1986م. ويعمل بالإدارة العامة للمساحة العسكرية منذ عام 1986م وحتى تاريخه، وحصل خلالها على درجة الماجستير في الهندسة المدنية والبيئية، تخصص دقيق مساحة واستشعار عن بعد من جامعة وسكونسن ماديسون بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1995م ودرجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية، تخصص استشعار عن بعد، من جامعة نوتنجهام بالمملكة المتحدة عام 2004م، واهتمامات الدكتور علي البحثية تشمل تصحيح الصور الفضائية من المؤثرات الجوية والطبوغرافية وتصنيفها وإعداد خرائط الغطاء الأرضي.

مرجع أكاديمي متخصص

هدف المؤلف من هذا الكتاب إلى تقديم مساهمة متواضعة للمكتبة العربية بهذا العلم أو الفن الذي أصبحت تقنياته تدخل في كثير من التطبيقات المختلفة ومنها الجغرافية وما خدمة «جوجل إيرث» التي تعتمد بشكل أساسي على الصور الفضائية إلا إحداها؛ كما يهدف إلى تخفيف المعاناة التي يواجهها قطاع واسع من الدارسين والباحثين بالجامعات والمعاهد ممن ليس لديهم تمكن من اللغة الإنجليزية في ظل عدم توفر المراجع العربية المتخصصة الكافية، ومن الناحية الأكاديمية، يعتبر هذا الكتاب مناسباً لطلاب المعاهد والمرحلة الجامعية لدرجات الدبلوم والبكالوريوس وما بعد البكالوريوس.

الفصل الأول

تناول الفصل الأول مبادئ وأساسيات الاستشعار عن بعد، شاملاً ذلك تعريفاً بالأقسام الرئيسة في الطيف الكهرومغناطيسي ذات العلاقة بالاستشعار عن بعد وطرق قياسها، ومفهوم التصوير الرقمي، وخصائص الصورة الرقمية مثل السطوع ودرجة اللون ونسبة التباين ودقة الوضوح المكانية وطرق قياسها، والطيفية، والزمنية، والإشعاعية.

الفصل الثاني

وتطرق الفصل الثاني إلى عمليات المعالجة الأولية للصور الخام وتهيئتها لعمليات المعالجة المتقدمة، شاملاً ذلك التصحيح الإشعاعي والتصحيح الهندسي، وتضمن التصحيح الإشعاعي إزالة الضوضاء من الصورة، وتصحيحها من تأثيرات اختلاف زاوية الشمس والغلاف الجوي، وطبوغرافية الأرض وخاصية عدم تماثل الانعكاس للأجسام «BRDF» وأهمية وخصائص نموذج الارتفاعات الرقمية «DEM» ومشتقاته المحسوبة منه في عملية التصحيح الطبوغرافي، وتشمل عمليات التصحيح الهندسي طرقاً متنوعة، مثل التصحيح بالدوال المتعددة الحدود، والتصحيح العمودي «ORTHO Rectification» والتصحيح باستخدام نماذج الدوال الأساسية «RFM».

الفصل الثالث

وناقش الفصل الثالث تحسين الصور الرقمية من خلال مجموعتين رئيسيتين من العمليات، هما عمليات معالجة التباين كالتشريح الإشعاعي وشد التباين «الهستوغرام» الخطي وغير الخطي، وعمليات التحسين المكاني كالترشيح المنخفض والعالي النفاذية في النطاق المكاني والنطاق االترددي باستخدام «تحويل فورير».

الفصل الرابع

أما الفصل الفصل الرابع فغطى العمليات المتعلقة بتحويل ومعالجة الصور متعددة المصادر، مثل تجزئة الصورة، وموزايك الصور، والنسبة الطيفية، وأدلة الحياة النباتية، والمركبات الأساسية، وتحديد واكتشاف التغيرات في منطقة معينة بين صورتين مختلفتي زمن الالتقاط «Change Detection» بطرق مختلفة، ودمج الصور أحادية الطيف عالية الوضوح مع الصور الملونة منخفضة الوضوح بعدة طرق.

الفصل الخامس

وتناول الفصل الخامس طرق ومراحل تصنيف الصور إلى غطاءات أرضية، شاملا ذلك التصنيف بالاعتماد على النمط الطيفي «التصنيف المراقب وغير المراقب، والتصنيف باستخدام الشبكات العصبية الاصطناعية، وتحليل الخليط الطيفي، والتصنيف المشوش»؛ والتصنيف بالاعتماد على النمط المكاني «نسيج الصورة، وسياق معلومات الصورة»؛ والتصنيف بالاستعانة ببيانات إضافية «كارتفاعات التضاريس، وميولها، والمحتوى المائي للتربة». وختم الفصل بعمليات تنعيم الصورة المصنفة، وطرق وخطوات تقييم دقة التصنيف لخرائط الغطاء الأرضي.

الفصل السادس

في الفصل السادس تم تقديم نبذة عن الاستشعار عن بعد كثيف الأطياف «Hyper-Spectral Sensing» والميزات والسلبيات التي تقدمها الصور ذات النطاقات الكثيفة مقارنة بالصور متعددة الأطياف «Multi-Spectral» التقليدية، وبعض التطبيقات لهذه الصور.

الفصل السابع

تناول الفصل السابع الحديث عن الاستشعار عن بعد الإيجابي بموجات الميكروويف «الرادار» شاملاً ذلك أنواع أنظمة الرادار من حيث الاستخدام ومن حيث التقنية المستخدمة، ونظام رادار الرؤية الجانبية «SLR» ورادار فتحة الإغلاق الاصطناعية «SAR» وتفسير صور الرادار، وتأثير خصائص أشعة ونظام الرادار المستخدم، وشكل وخواص المعالم على سطح الأرض وتقنية قياس تداخل موجات رادار فتحة الإغلاق الاصطناعية «Interferometry» وأهميتها الكبيرة في حساب نماذج الارتفاعات الرقمية «DEM»، إضافة للإزاحات أو التشوهات التي تحدث لسطح الأرض بشكل دقيق جداً.

الفصل الثامن

وفي الختام قدم الفصل الثامن نبذة عن الاستشعار عن بعد الإيجابي بالـلايدار «LIDAR Sensing» شاملاً ذلك المكونات الأساسية لنظام الاستشعار عن بعد بالـلايدار، ومفهوم عمله في قياس الارتفاعات، ودرجة وضوح «تفاصيل» صورة الـلايدار والعوامل المؤثرة فيها.

1,388 total views, 1 views today

التعليقات مغلقة