01/02/1439 - 18:12

العسل بديل طبيعي للمواد الحافظة

بعد دراسات ثبت نجاحها

المواد الحافظة هي مواد تضاف للأغذية التي يراد تعليبها أو  تخزينها لفترات طويلة دون التأثير على خواصها وجودتها، إذا كان هذا الغذاء ينتج في أوقات موسمية، بغية توسيع نطاق توزيعها أو تخزينها لمدة طويلة تتراوح بين عدة شهور أو عدة سنوات.

وتعد أغذية الأطفال من أكثر الأغذية التي تضاف إليها المواد الحافظة، لمنع نمو الأحياء الدقيقة بها مع مرور الزمن مثل ظهور البكتيريا والفطريات والخمائر، حيث تحد المواد الحافظة من نشاطها وتكاثرها.

إن المواد الحافظة الموجودة في هذه الأطعمة بكميات كبيرة قد يؤدي إلى كثير من الأمراض الخطيرة، مثل نشوء أو تحفيز نمو بعض الخلايا السرطانية. كما أن استهلاك الأغذية المعلبة بشكل دائم يزيد من فرصة إصابة الشخص بالسمنة وارتفاع ضغط الدم وزيادة الإجهاد على الكلى والكبد وأجهزة الإخراج في الجسم، حيث تحتوي المنتجات الغذائية المعلبة على كميات كبيرة من المواد الكيميائية وأملاح الصوديوم التي تشكل عبئاً على الكلى والكبد للتخلص منها.

ويمكن للعسل أن يكون بديلاً عن المواد الحافظة التي تضاف إلى بعض الأطعمة من أجل تخزينها وجعلها صالحة لأطول فترة ممكنة، بسبب احتوائه على مواد مضادة للأكسدة، ترتبط بالجذور الحرة غير المستقرة والتي من شأنها مهاجمة الخلايا السليمة في الجسم، وتعزز المناعة ومقاومة الأمراض بعكس المواد الحافظة الصناعية.

وبالإضافة لمضادت الأكسدة، يحتوي العسل على عوامل مضادة للبكتيريا والفطريات، ما يجعله متفوقاً على غيره من المواد الحافظة الطبيعية والصناعية، كما يستخدم العسل في حفظ العديد من الأطعمة السكرية والفواكه الطازجة والمعدّة للأكل بعد فترات طويلة حيث يمكن الحفاظ على سلامتها كيميائياً وفيزيائياً دون الإضرار بجودتها الكلية مع إضافة قيمة غذائية لها.

كما تبين من خلال الدراسات أن المواد المضادة للأكسدة في العسل تحافظ على نوعية وصلاحية الكثير من المنتجات الغذائية لمدة تصل لتسعة أشهر.

أماني عبدالله الفراج

كلية العلوم الطبية التطبيقية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد