01/02/1439 - 18:18

«تايتانيك سعودية» على شاطئ تبوك!

غرائب حول العالم:

توجد سفينة يونانية غامضة جنحت بالقرب من شاطئ تبوك، منذ نحو 40 عاماً، وتقبع حالياً على شاطئ منطقة «بئر الماشي» بمحافظة حقل قرب الحدود الأردنية، اسمها الأصلي «جورجيوس جي Georgios G» لكنها في الآونة الأخيرة باتت تعرف بـ «تايتانك السعودية» وتحيط بها الأسرار والغموض حيث حاول كثيرون شراءها والتكسب منها، فكان مصيرهم مفجعاً!

وفقاً لما جاء في «هافينغتون بوست عربي» فإن قصة السفينة الجاثمة يشوبها الغموض وتثير الاستغراب لدى العديد من الناس، وذلك منذ جنوحها في أواخر التسعينات الهجرية (سبعينات القرن العشرين)، ولكنها باتت مَعلماً من معالم السياحة ومنظراً محبَّباً لكل من يزور ساحل محافظة حقل التابعة لمنطقة تبوك.

تم بناء السفينة عام 1949م في ساحة ساوثويك بمقاطعة سندرلاند في إنجلترا، بواسطة شركة ويليام بيكر سغل وأبنائه المحدودة، وذلك بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بـ3 سنوات.

وأوضح الباحث عبدالله العمراني، أن سفينة “جورجيوس جي” بدأت مسيرتها عام 1958م كناقلة شحن، وقد تعاقب على ملكيتها عدة أشخاص وشركات وجنسيات إلى أن أصبحت مملوكة لشركة يونانية قبل جنوحها، وعن قصة جنوح السفينة، ذكر العمراني أنه وثّق القصة الحقيقية من مالك السفينة السابق رجل الأعمال السعودي عامر محمد السنوسي.

ويروي عامر السنوسي واصفاً حادثة الجنوح قائلاً: “في منتصف شهر جمادى الآخرة عام 1398هـ / أبريل 1978، عبرت السفينة اليونانية (جورجيوس جي) مياه خليج العقبة وهي محملة بالطحين (الدقيق) في طريقها لميناء العقبة الأردني أثناء الليل، ولأسباب لم تُعرف بعد، جنحت على الشعاب المرجانية في الساحل السعودي قرب مركز بئر الماشي، وحدث بها فجوة في أسفل مقدمة السفينة تسببت في دخول الماء إلى العنبر الأمامي، فزادت حمولتها واستقرت على الشعاب المرجانية ولم تتحرك منذ ذلك التاريخ”.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد