07/29/1438 - 15:41

دخول إلكتروني لمواقف السيارات

أكد تحديث غرفة التحكم والسيطرة وتركيب 6000 كاميرا مراقبة
إغلاق جزئي وتحويل مسار طريق آل الشيخ للقادم من الطبية باتجاه دوار الكتاب بسبب قطار الرياض
تم تنفيذ 15 خطة إخلاء خلال الفصل الأول ورفعنا مقترحاً بإلغاء «إشارة الخدمات» وننتظر الموافقة

 

 

 

 

 

 

 

 

في عام 1404هـ كان عدد كاميرات المراقبة التي تغطي المدينة الجامعية 381 كاميرا وفي عام 1433هـ تم إضافة عدد 1319 كاميرا، وفي 30/ 8/ 1436هـ تم البدء بتنفيذ مشروع مدته سنتان ونصف لإضافة عدد 4000 كاميرا ليصبح العدد الكلي 6000 كاميرا تخدم المدينة الجامعية للطلاب، والمدينة الجامعية للطالبات، وإسكان أعضاء هيئة التدريس والموظفين، والمنشآت الرياضية، وإسكان الطلاب، وإسكان الطالبات، وعمادة السنة الأولى المشتركة، والمعامل والمختبرات، وجميع الوحدات الخارجية، في هذا اللقاء يسلط الأستاذ موسى بن عبدالله قحل مدير عام الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي، الضوء على أبرز مستجدات نظام التحكم والسيطرة والمراقبة في المدينة الجامعية، وميكنة المواقف، وعلاقة المشاريع التطويرية بقطار الرياض. كما يتطرق لجانب التدريب والتأهيل من خلال تنفيذ فرضيات الإخلاء، وكذلك المتابعة لميدانية لطرق الجامعة والإشارات المرورية..

 

- حدثنا بداية عن استفادة إدارة السلامة والأمن الجامعي من الأنظمة الإلكترونية في مواقف السيارات؟

تم تحديث كامل لجميع الأنظمة الإلكترونية التابعة للإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي ليتم ربطها جميعاً بغرفة التحكم والسيطرة في المدينة الجامعية بالدرعية، وقد تم إنجاز نسبة 50% من متطلبات المشروع وجاري العمل على استكمال المشروع، وقد بدأت فكرة الاستفادة من الأنظمة الإلكترونية في تنظيم الدخول لمواقف السيارات قبل سنتين، حيث تم التنسيق مع عمادة التعاملات الإلكترونية لطرح مشروع الحلول الأمنية لمواقف السيارات «مكينة المواقف» الذي يهدف إلى تنظيم دخول السيارات للمواقف دون الاعتماد على الكوادر البشرية عن طريق قراءة لوحة السيارات كمرحلة أولى والبطاقة الوظيفية كمرحلة ثانية.

 

- متى يبدأ تشغيل الدخول الإلكتروني لمواقف السيارات؟

تم تشغيل النظام كمرحلة تجريبية وتلافي الملاحظات، وقد بدأنا في مرحلة التشغيل لمعظم المواقف الداخلية للمدينة الجامعية والانتقال تدريجياً لمواقف أكثر استيعاباً للسيارات، ويخدم هذا المشروع جميع المواقف المخصصة لمنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وكذلك إسكان أعضاء هيئة التدريس المرحلة الأولى والثانية، وإسكان الطلاب وعمادة السنة الأولى المشتركة «التحضيرية سابقاً»، وفي الوقت الحالي يكون الدخول عن طريق قراءة لوحة السيارة وقريباً عن طريق البطاقة الوظيفية.

 

- ما علاقة المشاريع التطويرية في شوارع الجامعة بمشروع قطار الرياض؟

من المقرر إنشاء محطة قطار الرياض داخل الجامعة في الجزيرة الوسطية مقابل بوابة رقم «1» لإسكان أعضاء هيئة التدريس المرحلة الأولى، وبالتالي حتمية إغلاق أحد الطرق من دوار الكتاب باتجاه المدينة الطبية والعكس بالكاميرا، إضافة إلى استقطاع جزء من الطريق الآخر، ومدة تنفيذ هذا المشروع تمتد إلى سنتين، وبالتالي ستتم الاستفادة من مسارين فقط، وتم نتيجة لذلك عقد عدة اجتماعات مع مقاول قطار الرياض برئاسة مساعد وكيل الجامعة للمشاريع لشؤون التشغيل وتم التوصل إلى حل يضمن تخصيص مسارين للحركة المرورية من دوار الكتاب باتجاه إشارة أوقاف الجامعة ومسار واحد بعرض «5م» من إشارة أوقاف الجامعة إلى دوار الكتاب.

 

- حدثنا عن جهود إدارة السلامة والأمن الجامعي في تدريب وتأهيل العاملين وتطوير مهاراتهم وقدراتهم؟

طرحت فكرة إنشاء مركز تدريب خاص بالإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي لرفع كفاءة العاملين في مجال الأمن والسلامة، وكذلك الاستفادة من الدورات التي تعقدها الجهات الأخرى، إضافة إلى تلافي بعض الملاحظات على بعض موظفي الأمن والسلامة المنضمين حديثاً إلى الإدارة وخاصة في مجال اللباقة وحسن التعامل مع منسوبي وزوار الجامعة، وذلك عن طريق عقد دورات تأهيلية بإشراف وإدارة كوادر مؤهلة من منسوبي الإدارة، وجارٍ التنسيق مع الجهات الأخرى للاستفادة من الدورات التي تمنح من قبلهم كالهلال الأحمر ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها.

 

- يلاحظ كثرة تنفيذ فرضيات الإخلاء في مختلف أقسام ومرافق الجامعة ما الهدف وما الخطة الموضوعة؟

تحرص الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي على تنفيذ فرضيات الإخلاء والإنقاذ لتأهيل منسوبي الجامعة وتدريبهم على كيفية التعامل في حالة حدوث حريق لا قدر الله، وبالتالي نفذت الإدارة العامة  للسلامة والأمن الجامعي بالتعاون مع الكليات العديد من فرضيات الإخلاء عن طريق فرق مشكلة من منسوبي الكليات، وفي هذا الصدد أتقدم بالشكر للدكتورة مها الرشيد مستشارة وكيل الجامعة للمشاريع لشؤون التشغيل والأمن والسلامة للأقسام النسائية والفريق الذي يعمل معها على المتابعة والإشراف على تنفيذ فرضيات الإخلاء في المدينة الجامعية للطالبات، وكذلك الأستاذ حمدان الفياض مدير إدارة الأمن بالمدينة الجامعية للطالبات وإلى جميع فرق السلامة.

 

- ما الإجراءات المتبعة من قبلكم لمواجهة كثرة الحوادث المرورية ومخالفات قطع «إشارة الخدمات» بشكل خاص؟

صحيح، لوحظ كثرة ارتكاب المخالفات المرورية وقطع الإشارات وبخاصة «إشارة الخدمات»، وبالتالي رفعنا مقترحاً بإلغاء هذه الإشارة بحيث تكون الحركة المرورية حرة باتجاه إشارة الطوارئ والعكس، وتهيئة دوار للخلف يخدم الكليات العلمية والعكس، وهذا الإجراء يساهم بشكل كبير في انسيابية الحركة المرورية والتقليل من الحوادث والمخالفات المرورية ونحن في انتظار الموافقة ليتم التنفيذ.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد