01/03/1439 - 12:17

أطول وأعمق نفق في العالم

زاوية: إبداعات هندسية

كان التنقل في بعض المناطق قديماً أمراً صعباً ويتطلب جهداً ووقتاً كبيرين، قد يصل لأيام بسبب الطبيعة الجغرافية لتلك المناطق، إلى أن بدأت بعض الدول بإنشاء وحفر الأنفاق إما ضمن الجبال أو تحت الماء لتسهيل تنقل الناس والبضائع بين المناطق المختلفة.

ومع تطور تقنيات الحفر بدأت بعض الدول بإنشاء أنفاق طويلة كان أطولها نفق «سيكان» في اليابان الذي بلغ طوله 53 كلم، إلى أن كسرت سويسرا هذا الرقم القياسي وافتتحت نفق غوتارد بطول 57 كلم في منتصف 2016، ودخل حيز الخدمة في الربع الأخير من عام 2016.

ويتكون من نفقين كل منهما بسكة واحدة، يقع على امتداد الخط الرئيسي للسكك الحديدية في أوروبا الذي يربط موانئ روتردام الهولندي شمالاً بجنوة الإيطالي في الجنوب ويمر عبر الجبال وعبر صخور تصل درجة حرارتها إلى 46 درجة مئوية.

وصمم النفق لكي يستمر قرناً من الزمن، وسوف تنقل القطارات الفائقة السرعة الركاب في 17 دقيقة عبر ممر كان يستغرق عبوره أياماً، ويمكّن استغلال النفق بطاقته الكاملة بعبور نحو 260 قطار بضائع و65 قطار ركاب يومياً. 

وقد تم استخدام تقنية TBM لحفر النفق وهي عبارة عن نظام معقد يربط بين أجزاء عديدة، فهي تحتوي على معدات قطع ودفع وتوجيه وإمساك وسيطرة وتدعيم، بالإضافة إلى أنظمة حفر استكشافي وتبطين داخلي للنفق وإزالة أنقاض وتهوية وتزويد بالطاقة، ويجب على جميع الأجهزة المكونة لذلك النظام أن تكون قادرة على العمل بما يتوافق مع تقدم الرأس القاطع وأي نقص أو خلل في المعدات أو النظام قد يؤدي إلى تأخر الجدول الزمني للمشروع.

وقد زود النفق بأبواب للطوارئ تستخدم في حالة الحرائق ، يمكن لتلك الأبواب العمل حتى مع انقطاع التيار الكهربائي، كما يمكنها مقاومة موجات الضغط الناتجة عن مرور القطارات، وتتوزع على منافذ يبعد الواحد منها على الآخر مسافة 325 متراً.

حسين بشار بشير

قسم الهندسة المدنية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد