01/03/1439 - 12:14

سد الممرات الثلاث.. أكبر مشروع هندسي في التاريخ الإنساني

زاوية: إبداعات هندسية

نهر التنين أو ما يسمى عالميا بنهر اليانغستي «Yangtze River» هو ثالث أطول نهر في العالم ويجري على أجمل بقاع الصين حيث الجبال والتلال الخضراء على ضفتيه، وقد بني على ذلك النهر أكبر بناء خرساني في العالم، كما أنه أكبر سد من حيث إنتاج الطاقة الكهرومائية، واستغرق بناؤه 17 سنة وسمي بسد الممرات الثلاثة تيمناً بأحد أجمل المشاهد في الصين بل في العالم كله ألا وهي الممرات الثلاثة «Three Gorges» بين الجبال والتي تمتد قرابة 120 كلم على طول نهر اليانغتسي، ويقع السد على أطولها المعروف باسم ممر كسيلينج «Xiling Gorge».

اكتمل بناء السد عام 2012 بطول يبلغ حوالي 2310 أمتار وارتفاع يبلغ 181 متراً، وتبلغ مساحة حوضه 1080 كيلو متراً مربعاً، وسعة قصوى بحجم 39.3 كيلو متر مكعب، ليصبح السد أحد أكبر المشاريع الهندسية في التاريخ الإنساني وبتكلفة عالية وصلت إلى حوالي 22.5 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع تغطية هذه التكلفة في 10 سنوات فقط.

من أهم أسباب بناء السد هو التحكم في الفيضانات، حيث تسبب فيضان نهر يانغستي المتكرر في قتل 3000 شخص وتشريد 14 مليوناً آخرين على طول النهر، وقد ظلت فكرة إقامة السد تتبلور عند الصينيين منذ عام 1919 إلى أن تحققت أخيراً واكتمل بناء السد بحلول عام 2012.

وقد جاءت باكورة فوائد السد في عام 2014 حينما أعلنت الصين تحقيق السد لإنتاج قياسي عالمي من الكهرباء يصل إلى 98.8 مليار كيلو واط في الساعة، ويتخطى إنتاج سد إيتايبو المشترك بين البرازيل وباراغواي، كما يعادل تقريباً قدرة سد هوفر الأمريكي 11 مرة!

وتبلغ القدرة الإنتاجية الكاملة للسد 22.5 مليون كيلو واط أي ما يوازي إنتاج 15 مفاعلا نوويا حديثا، ويوفر السد تقريبا 12% من استهلاك الصين للكهرباء، ويوازي إنتاج الكهرباء من السد حرق 49 مليون طن من الفحم، كما أن إنتاج السد للكهرباء يخفف من إنتاج ثاني أكسيد الكربون بسبب حرق الفحم بما قيمته 100 مليون طن، وهو ما يشكل واحدة من أكبر الفوائد للحكومة الصينية كونها تحتل المرتبة الأولى عالمياَ في استهلاك الفحم.

ومن الغرائب في الأمر أنه بحسب علماء من وكالة ناسا للفضاء فإن سد الممرات الثلاثة ساهم بإبطاء دورة الأرض  0.06 ميكرو ثانية.

وتهدف الحكومة الصينية من بناء هذا المشروع العملاق وجميع المشاريع المماثلة إلى استبدال مصادر الطاقة المهددة بالنفاذ بمصادر أخرى متجددة ونظيفة في بلد يعاني في كثير من مدنه بنسب تلوث مرتفعة.

إسماعيل سعد الجبرين

كلية الهندسة

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد