07/27/1438 - 08:36

نُظُم دعم القرار تعزز العملية الإدارية في الأجهزة الحكومية

تطرقت دراسة صادرة عن معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد، بعنوان «تحسين عملية اتخاذ القرارات في الأجهزة الحكومية» إلى جوهر العملية الإدارية، وهو اتخاذ القرارات، وبحثت سبل تحسين هذه العملية بالمؤسسات الحكومية، من خلال نظم دعم القرار وتقنيات التنقيب عن البيانات «DATAMINING» التي تمنح الإدارة معلومات وافية.

وأكدت الدراسة التي أشرف عليها عميد المعهد الدكتور عبداللطيف الحديثي، أن تقنيات التنقيب عن البيانات تتيح للقيادات الإدارية القدرة على الاستكشاف، وتمكِّنها من التعرُّف على الكثير من القضايا والمشاكل المستترة، التي لا تظهر بوضوح على الواقع، وتسهل عليها التركيز على أهم المعلومات في قواعد البيانات، وبناء التنبؤات المستقبلية، ورؤية السلوك والاتجاهات؛ ما يسمح باتخاذ القرارات الصحيحة، وفي الوقت المناسب.

وتُعدُّ نُظم دعم القرار حسب الدراسة، مزيجًا فعّالاً بين ذكاء الإنسان وتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات؛ فهي تعطي متخذ القرار أدوات مفيدة لتحليل البيانات باستخدام النماذج وقواعد البيانات لتقديم الحلول المفيدة والناجعة للمشكلات داخل بيئة العمل.

وشددت الدراسة على أن عدم اهتمام واقتناع الإدارة باستخدام تقنية المعلومات هو أهم معوقات تطبيق نظم دعم القرار، ويأتي بعده عدم توافر الأشخاص المتخصصين في مثل هذه النظم، ثم عدم كفاية ودقة البيانات التي تقدمها هذه النظم، وعدم شموليتها. كما أن عدم توافر التمويل الكافي، والقصور في المعرفة بنظم دعم القرار، كانا معوقَين رئيسيَّين.

ودعت الدراسة إلى إنشاء مركز متخصص في دعم القرار داخل المؤسسة الحكومية، أو مركز مستقل مساند لها من الخارج؛ لتسهم في تفعيل استخدام تطبيقات نظم دعم القرار.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد