12/29/1438 - 06:55

حياة عملية موفقة ومستقبل مشرق

تحتفل جامعة الملك سعود اليوم بتخرج الدفعة السادسة والخمسين من أبنائها وتزفهم إلى قطاعات العمل والإنتاج بوطننا الحبيب بعد أن اكتسبوا المعارف والمهارات مؤهلين بأعلى مستوى من الممارسات العلمية والتدريبية والمهنية، وفقاً لأعلى المرجعيات العلمية العالمية، ورسخت فيهم مكارم الأخلاق والقيم والسلوكيات الحميدة، وركزت على بناء الشخصية المستقلة التي تتسم بروح المبادرة والمثابرة وأسس ومبادئ القيادة الفعالة الطموحة، ودعمتها بكفاية من الوعي والثقافة ورسخت فيها القدرة على التعلم والإبداع وابتكار الحلول وتحمل المسؤولية وتطوير الذات في بيئة تعليمية صحية داعمة ومحفزة.

أبنائي الخريجين أهنئكم وأبارك لكم تخرجكم، إن يوم التخرج هو أطيب ختام لمرحلة الدراسة الحافلة في جامعتنا الحبيبة والتي تمثل ركيزة أساسية وتأصيلاً لمستقبلكم العلمي والمهني والإنساني والذي ستبقى صورته عالقة في أذهانكم طيلة حياتكم وستذكرونه بالاعتزاز والفخر.

إن النجاح الحقيقي هو في حرصكم والتزامكم بتطبيق المعارف والمهارات التي اكتسبتموها وتسلحتم بها في المرحلة الجامعية في ميادين العمل والممارسة المهنية، كونوا على ثقة أن المعارف والمهارات والتدريب والخبرات التي اكتسبتموها في جامعة الملك سعود، والتي أصلت فيكم البناء العلمي والعملي هي ركائز التميز في حياتكم المقبلة بإذن الله، واعلموا أن الأمم تبني نهضتها ومجدها بالعلم وترتقي حضارتها بالعلم ومكارم الأخلاق، كما أوصيكم بتقوى الله عز وجل، والإيثار وحب العطاء، والاستمرار في التعلم والتدريب الدائم وتطوير القدرات المهنية والعلمية والبحثية كُل في مجاله وتخصصه، والمشاركة في المنتديات والمحافل العلمية وخدمة المجتمع والحرص الشديد في القيام بواجبكم حيال وطنكم الغالي وقيادته الرشيدة.

إن هذا اليوم تحقق فيه الجامعة أحد أهم أهدافها وتشعر فيه بالفخر والرضا بقطف ثمار عملها بتخريج جيل جديد ينضم إلى مسيرة التنمية المستدامة ويتشرف بخدمة دينه ووطنه، وقد أسعدنا في هذه المناسبة الطيبة أن تشرفت الجامعة برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير  فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض – يحفظه الله - لهذا الحفل، والتهنئة القلبية المخلصة والعطرة لكل الخريجين وأسرهم مع أطيب الدعوات للجميع بحياة عملية موفقة ومستقبل مبارك بإذن الله.

أ. د. عبدالرحمن بن محمد المعمر

المدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد