07/27/1438 - 08:37

جيل التميز وتحقيق الطموح

يشكل يوم حفل تخريج الطلاب مناسبة سعيدة لهم ولأسرهم وللجهة الأكاديمية التي تخرجوا فيها، ولا شك أن حفل تخرج دفعة من طلاب وطالبات كلية الحقوق والعلوم السياسية يمثل لنا في الكلية مناسبة سعيدة، لأننا ونحن نزفُّ هؤلاء الخريجين إلى سوق العمل، نعلم أنهم قد تزودوا بالعلم والمعرفة وتحلوا بالمهارات والقدرات، التي بلا شك ستمكنهم من المساهمة في بناء وطنهم، خاصة وأن تخصصاتهم تتعلق بالمرفق العدلي والشأن الحقوقي والسياسي، وهي من التخصصات التي تعول عليها بلادنا وقيادتنا الرشيدة الشيء الكثير.

وكلما تم إعداد الكوادر البشرية المؤهلة في هذه التخصصات كان العائد على الدولة والمجتمع كبيرا ومفيدا، فتأهيل العقول القادرة على صناعة الفرق عملية معقدة تحتاج إلى جهد ومثابرة، ومن يتحلى بهذه الصفات سيصبح قادرا على تحقيق ذلك.

وبهذه المناسبة فإنني على قناعة أن خريجي كلية الحقوق والعلوم السياسية سيكونون قادرين بإذن الله على التميز في أداء أعمالهم، وتحقيق طموحاتهم وبما يعود بالنفع على أنفسهم وأسرهم ومجتمعهم، وستظل أبواب كليتهم مفتوحة لهم لتقديم ما يحتاجون إليه من دعم ومساندة في حياتهم العملية.

ولا يفوتني أن أتقدم للخريجين والخريجات بالتهنئة الخالصة وأبارك لهم ولأسرهم، كما أشكر زملائي وكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والإداريين بالكلية، لما يقدمونه من جهود لتكون كلية الحقوق والعلوم السياسية في مكانة متميزة ويحظى خريجوها في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا بالفرص المناسبة في سوق العمل، خاصة وأننا نتلقى كل الدعم والمساندة من إدارة الجامعة ممثلة في توجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران العمر وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة. 

وأسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد دينها وأمنها، في ظل رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده.

د. مفلح بن ربيعان القحطاني

عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد