11/26/1438 - 21:35

أمل البلاد في التطور والنهضة

لا شك أن مناسبة تخريج دفعة جديدة من طلاب الجامعة لا يعتبر حدثاً روتينياً أو عابراً، لأن ما يحمله من مشاعر الفرح والغبطة لدى المتخرجين هي مشاعر حقيقية يحسون بها لأول مرة، وإنه لمن دواعي السرور أن تتشرف الجامعة باستقبال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، ليشارك أبناءه الطلبة فرحتهم بالتخرج، وفي ذلك ما فيه من رسالة عظيمة موجهة لأولياء الأمور الذين يسعدهم ولا شك مشاركة أمير منطقة الرياض في حفل تخريج أبنائهم.

كما يوضح حرص ولاة الأمر حفظهم الله على تشريف حفلات تخريج طلاب الجامعة الذي ينبع من منطلق حرصهم على دعم التعليم الجامعي وتأهيل الكوادر الوطنية التي تمثل أمل البلاد في التطور والنهضة العلمية. 

إن مناسبات التخرج تعتبر من المناسبات السعيدة التي تحرص الجامعة على إبرازها والاحتفال بها، لما لذلك من مردود إيجابي على أولياء الأمور وعلى الطلاب المتخرجين وحتى على الطلاب الذين يتطلعون للتخرج والالتحاق بسوق العمل والانخراط في تنمية بلادهم.

ويسرني بهذه المناسبة أن أتقدم لجميع الطلاب المتخرجين وأولياء أمورهم بالتهنئة الخالصة، متمنياً لهم التوفيق والسداد في حياتهم العملية.

أ. د. فهد بن حمد القريني

عميد شؤون الطلاب

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد