09/02/1438 - 20:42

مرحلة إثبات الذات

إن هذه المناسبة تمثل منعطفا هاما في مسيرة الخريجين، حيث ينتقلون من المرحلة الجامعية إلى مجال المساهمة في بناء الوطن وخدمته والعمل على رفعته، وذلك من خلال ما حصلوا عليه من معرفة وتأهيل، وكذلك يعكسون بإذن الله تميز جامعة الملك سعود في بنائهم وإعدادهم وإكسابهم المهارات اللازمة في تخصصات متنوعة.

وإن رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، لهذه المناسبة الغالية تدل على اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها لأبنائها الطلاب، وأنتهز هذه الفرصة لتقديم التهنئة للخريجين وأولياء أمورهم.

وإن كان لي من نصيحة تجاه إخوتي وأخواتي الخريجين فهي العمل الدؤوب على إثبات الكفاءة والعمل على تطوير النفس، ليتميز كلٌّ في مجال عمله ويقود الوطن لتحقيق التحول المنشود في رؤية 2030 في مكان عمله أينما كان على أرض الوطن الغالي. 

وفي الختام أسأل الله العلي القدير أن يحفظ قائد هذه البلاد الداعم الأول للتعليم العالي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأن يمد في عمره، وأن يسدد على درب الخير خطى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وأن يجزي خير الجزاء صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، لما قدم ويقدم للجامعة من دعم ومساندة وتشجيع.

د. يزيد بن عبدالملك آل الشيخ

عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد