01/27/1439 - 04:54

يوم الحصاد

يطيب لي في يوم الحصاد العلمي حيث تزف جامعة الملك سعود كوكبة من ثمرات غراسها التعليمي والتدريبي والتأهيلي إلى المجتمع، أن أقدم خالص التهنئة لأبنائنا الخريجين لمثابرتهم حتى وصلوا لهذا اليوم المنتظر، ففي مثل هذا اليوم من كل عام تفخر الجامعة وهي تدفع بنخبة من شباب الوطن إلى ميدان الإنتاج والبناء ليبدؤوا مرحلة العطاء لمجتمعهم ووطنهم مواصلين مسيرة النماء في هذا البلد الكريم.

كما لا يفوتني أن أوصي الخريجين أن لا يدخروا جهداً لخوض غمار سوق العمل، وأن يعتنوا في اكتساب الخبرة العملية كهدف رئيسي في بداية عملهم، وهو ما سيفتح لهم آفاقاً أوسع في مجالات العمل المتميزة، كما أحثهم على الاستفادة من البرامج العديدة التي سخرتها لهم حكومتنا الرشيدة، التي ما فتئت تضخ البرامج الداعمة لمبادرات الاستثمار وتكوين المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وترسم السياسات الممكنة لها لكي تقوم بدورها المأمول في توسيع قاعدة الإنتاج الوطني الذي لا يزال يتسع للعديد من المبادرين من الشباب الطموح.

وفي الختام أهنئ كل من أخلص في عمله لتعليم وتدريب هذه الطاقات الشابة التي ستساهم بإذن الله في رفع شأن بلادنا المباركة حيث مهبط وحي نبينا الأمين، لمواصلة رسالتها السامية، وأهنئ أهالي الخريجين وقيادة جامعة الوطن جامعة الملك سعود على تخريج الدفعة 56 برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض.

د. عبدالله بن أحمد الثابت

عميد كلية العمارة والتخطيط

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد