11/03/1438 - 05:58

نفخر باهتمام القيادة وحجم المنجزات

إن الرعاية الكريمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، لحفل تخريج الدفعة السادسة والخمسين من طلاب جامعة الملك سعود، تأتي لتجديد الرهان مجدداً على مستقبل التعليم الأكاديمي في المملكة، وللاحتفاء بنتاج عقود من الاهتمام المتزايد بالعملية التعليمية بشقيها العام والأكاديمي.

وإن الدعم الكبير الذي تلقاه محافل التخرج في الجامعات السعودية عامة وجامعة الملك سعود بشكل خاص، حوّلها إلى مهرجان سنوي للاحتفاء بالمنجزات، ودليلاً حياً ماثلاً أمام عين الطالب، قبل بدء حياته العملية، على أن مسيرته التعليمية كانت محاطة بالاهتمام على كل الأصعدة والمستويات.

وقد كانت جامعة الملك سعود ولا تزال، سباقة بشكل دائم لمواءمة خططها واستراتيجياتها للخطط الاستراتيجية الوطنية الكبرى، وفي مقدمتها خطط التحول الراهنة للعام 2020 ورؤية المملكة 2030، وليس أدل على ذلك بالتأكيد مما يحدث في أروقة الجامعة من عمل دؤوب لدراسة ورصد التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، وتأهيل الطالب لمرحلة ما بعد التخرج عبر أقسام متخصصة تعمل وفق أطر علمية ومعايير ثابتة وصارمة.

ولاشك أن التوسع الذي تشهده كافة القطاعات الأكاديمية والبحثية في الجامعة دليل على ما يلقاه قطاع الدراسات العليا ويشهده من توسع في التخصصات وأعداد المقبولين، إذ يشهد في الأعوام الأخيرة أحد مراحله الذهبية التي انعكس اهتمامها والتركيز عليها على جودة مخرجاتها وأعداد خريجيها، ما يبشر بمستقبل أكاديمي مشرق بإذن الله.

ومع أننا نقبل على ملفات وتحديات كبرى يحملها المستقبل، إلا أننا بحمد الله لا نتوقف عن الشعور بالفخر لحجم المنجزات، نرى خريجينا وقد صنعوا التاريخ في العديد من الجهات والمجالات، ونرى الوطن يثبت وجوده ويبني أركانه في كل الميادين والساحات، ولا يسعنا أمام كل هذا سوى الفخر، والعمل ثم العمل لتحقيق الأهداف والمشاركة في حلم البناء.

وإننا نعمل في كلية طب الأسنان بشكل يومي على ملفات مثل تنظيم وتطوير مخرجات الدراسات العليا، وتحسين جودة التدريس ومناهجه، والابتكار في العملية البحثية، واستشراف مستقبل الخصخصة والاستثمار، فيما ينجز طلابنا وطالباتنا بدأب حلمهم الخاص عبر العملية الدراسية، وما يقدمونه لمجتمعهم عبر الخدمات العلاجية ومبادرات التثقيف الصحي التطوعية، وما ذلك إلا غيض من فيض، وحلقة في سلسلة نجاح جامعة الملك سعود بكافة كلياتها وأقسامها.

أ. د. أحمد بن مبارك القحطاني

عميد كلية طب الأسنان

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد