11/03/1438 - 05:57

نصائح صحية: التنفس الإرادي يساعد على تخفيف الشدة النفسية

 

إن الجهاز العصبي المسؤول عن تحفيز الشدة النفسية في الجسم، يُنظم في الوقت ذاته وظائف أخرى، مثل نبض القلب وضغط الدم ومعدل التنفس. وخلافاً للوظائف العصبية اللاإرادية التي لا يمكن للشخص أن يتحكم بها، فإن التنفس هو أحد الوظائف التي يمكن التحكم بها.

عندما يغضب الإنسان أو تواجهه مشكلة تدفعه إلى التوتر، فمن الطبيعي أن تزداد سرعة تنفسه. وبالتالي فإن محاولة ضبط الأنفاس وجعلها أكثر بُطئاً وعمقاً قد يساعده على تهدئة النفس والتحكم بالأعصاب.

فيما يلي بعض تمارين التنفس التي يمكن للشخص تعلمها وممارستها في بضع دقائق:

1. التنفس البطني: ويكون ذلك بوضع إحدى اليدين فوق البطن، وملاحظة صعود اليد وهبوطها مع استنشاق الهواء وطرحه، ثم دفع اليد نحو الأسفل بالتزامن مع طرح هواء الزفير بهدف إخراج كامل كمية الهواء من الرئتين.

2. العد التنفسي: ويكون ذلك باستنشاق الهواء لمدة 3 أو 4 أو 5 أو 6 ثوانٍ، ثم حبسه في الرئتين لنفس الفترة، ومن ثم طرحه على مدى أطول قليلاً.

3. التنفس العميق الجزئي: يقوم الشخص في البداية بأخذ نفس عميق ومن ثم طرحه كاملاً خارج الرئتين. وعند أخذ النفس الثاني يتخيل الشخص بأن رئتيه تمتلئان تدريجياً بالهواء، بدءًا من أسفلهما وحتى أعلاهما. يساعد ذلك على الإحساس بأن الرئتين تُمسدان الظهر والكتفين من الداخل إلى الخارج.

4. التنفس المحيطي: قم بإغلاق مؤخرة حلقك كما لو كنت تتنفس من خلال قصبة بلاستيكية، وعند القيام بذلك بشكل صحيح سوف تسمع صوت صفير الهواء مع الشهيق والزفير.

 ينبغي القيام بهذا التمرين مع إطباق الفم وسحب الهواء وطرحه من خلال الأنف، ويُشبه البعض هذا الصوت بأصوات الرياح عند البحر، ما دعا إلى تسمية الطريقة بالتنفس المحيطي!

 

أماني عبدالله الفراج 

كلية العلوم الطبية التطبيقية 

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد