09/02/1438 - 20:38

برنامج «جوجل إيرث» سهل مهمة الجيولوجي ومكّنه من الوصول للمواقع المراد دراستها

أشاد بسعي قسم الجيولوجيا للارتقاء بمنتجات البحث العلمي .. د. بن لعبون:
القسم يدعم منسوبيه للتفاعل مع بيئة الإعلام التفاعلي والاستفادة من برامجها وتطبيقاتها
تم إصدار مجموعة منشورات علمية متعلقة بجيولوجيا المملكة منها العمود الطباقي الصخري

 

 

يسعى قسم الجيولوجيا إلى الاستفادة والتفاعل مع وسائل الإعلام الجديد، ويعتمد على وسائل الإعلام الجديدة في الكثير من جوانب الدراسات والأبحاث الجيولوجية المختبرية والميدانية، وذلك لمتابعة العملية التدريسية منها ومواكبة ما يستجد من دراسات من مصادر مختلفة وجهات ذات علاقة بدراسات علوم الأرض، ويحث القسم طلابه سواء في مرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا على التفاعل مع ما يقدمه الإعلام الجديد من معلومات وأفكار ومشاريع مبتكرة.

 

تواصل علمي

الدكتور عبدالعزيز بن لعبون عضو هيئة التدريس في قسم الجيولوجيا، أكد أن أهم وأبرز البرامج والتطبيقات والمنصات التفاعلية لقسم الجيولوجيا على مواقع التواصل الاجتماعي، المجموعات العلمية على الواتساب، وخاصة تلك التي تضم متخصصين في مجالات الدراسات الجيولوجية النظرية منها والعلمية الميدانية، حيث يتم تبادل المعلومات وتحديد مواقع منكشفات لطبقات أو صخور أو صدوع وغيرها من المعالم والظواهر الطبيعية الجولوجية.

 

جمعيات علمية

وأضاف د. بن لعبون: أن منسوبي القسم يستفيدون من مكتبات الأفلام القصيرة مثل اليوتيوب للتعرف على منجزات المتخصصين وتجاربهم بالإضافة إلى توصية الطلاب والباحثين على الاستعانة بتلك المواد لما فيها من فائدة لتسهيل وصول المعلومة، ويستفاد أيضا من مواقع الجمعيات العلمية الجيولوجية في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي للتعرف على إقليمية جيولوجية جزيرة العرب.

 

توفير الوقت والجهد

وأوضح الدكتور بن لعبون أن الفائدة من وسائل الإعلام الجديد كبيرة ومتنوعة وتتضح في الوصول إلى أحدث المعلومات والحصول على نسخ منها بأسرع وقت وجهد، حيث تساعد هذه الوسائل في تكوين مكتبات إلكترونية لمختلف الموضوعات تكون في متناول الباحث للرجوع إليها دون الذهاب إلى المكتبات وتصفح الكتب بحثا عن المعلومة.

 

متابعة جادة

وأشار بن لعبون إلى أن بيئة الإعلام التفاعلي بيئة متجددة باستمرار ويترتب على ذلك وجوب المتابعة المستمرة والجادة للإعلام التفاعلي وهذا ما نسعى لحث الطلاب والباحثين على متابعته. كما نسعى من خلال قسم الجيولوجيا في كلية العلوم لحث أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا وطلاب مرحلة البكالوريس للتفاعل والاستفادة من بيئة الإعلام التفاعلي، ونتطلع إلى المزيد من دعم القسم في هذا التوجه المثمر.

 

ارتقاء بالمستوى

وحول حجم الدعم الذي يوفره القسم لأعضائه وطلابه في مجال بيئة الإعلام التفاعلي، أشار الدكتور بن لعبون إلى أن حجم الدعم الذي تؤمنه الكلية، وكذلك القسم كبير ويُشكرون على ذلك ولكن يبقى ذلك دون المنشود أمام أهمية الإعلام التفاعلي، ولفت إلى أن رؤية القسم تتخلص في تأمين المعلومة الدقيقة والمفيدة التي تخدم أهداف الطلاب والباحثين بأقصر الطرق ومن أدق مصادرها والهدف أن نرتقي بمستوى منتجات البحث العلمي الجيولوجي إلى مصاف المؤسسات العلمية البحثية المتخصصة العالمية والجهات الأكاديمية المتقدمة.

 

منشورات علمية

هذا وقد قمنا بتحديث واستحداث مواقع إلكترونية أكاديمية علمية وتشكيل مجموعات جيولوجية متخصصة وإصدار مجموعة من المنشورات العلمية المتعلقة بجيولوجيا المملكة ومنها العمود الطباقي الصخري والعمود الطباقي الزمني والعمود الطباقي المائي وجيولوجيا النفط والغاز الطبيعي ونظم توليد وهجرة وتجمع وحبس النفط والغاز في مكامنها الطبيعية تحت سطح الارض وغير ذلك.

 

عمل جماعي

وأكد الدكتور بن لعبون إلى أهمية وسائل الاعلام التفاعلي باعتبارها من الأدوات التي تختصر الكثير من الوقت وتشيع التفاعل بين المختصين وتنشر روح العمل الجماعي في فرق ومجموعات مما يثري الساحة العلمية ويرتفع بمستوى منتجاتها ومخرجاتها، ومن المصادر المفيدة للمعلومة الجيولوجية لتحديد المواقع واستعراض المعالم الطبيعية ما تقدمة برامج مثل «جوجل إيرث» من إمكانية متعددة ثلاثية الأبعاد لمختلف المواقع مما يسهل مهمات الجيولوجي الميدانية ويمكنه من الوصول إلى المواقع المراد درساتها.

***********

بوووووووووكس

 

برنامج «جوجل إيرث»

 

جوجل إيرث «بالإنجليزية: Google Earth» هو برنامج خرائطي وجغرافي معلوماتي, كان يطلق عليه في الأصل « EarthViewer 3D» أنشأته شركة «كي هول Keyhole» وهي شركة امتلكتها جوجل سنة 2004.

يرسم البرنامج خريطة للأرض عن طريق تركيب الصور التي تم الحصول عليها من صور الأقمار الصناعية، والتصوير الجوي, ونظم المعلومات الجغرافية الثلاثية الأبعاد الخاصة بالكرة الأرضية.

وكان لهذا البرنامج ثلاثة نسخ، وهي المجانية، والنسخة المدفوعة برو، والنسخة بلاس المحجوبة، ولكن الآن أصبحت نسخة برو متاحة مجاناً، وتم إعادة نشر المنتج باسم «جوجل إيرث» عام 2005، وهو الآن متاح للاستخدام على الحواسب الشخصية بنظام تشغيل ويندوز 2000 والأحدث، ونظم تشغيل ماك X 10.3.9 والأحدث، ونظام تشغيل لينوكس كيرنل 2.4 أو التالي «تم إصداره في 12 يونيو 2006»، ونظام تشغيل FreeBSD.

«جوجل إيرث» أيضا متاح كمتصفح «تم إصداره في 2 يونيو سنة 2008» لمتصفح موزيلا فيرفكس 3، سفارى، إنترنت إكسبلورر، وأيضا أصبح متاحاً على نظام تشغيل آي فون في 27 أكتوبر 2008، كتحميل مجاني من متجر التطبيقات، وبالإضافة إلى إصدار تحديث من «Keyhole based client» أضافت جوجل أيضا صوراً للأرض علي قاعدة بيانات موقعهم القائم علي برمجيات الخرائط.

وقد أدى إصدار «جوجل إيرث» للجمهور في يونيو 2005 بالتسبب في زيادة أكثر بعشر مرات في وسائل الإعلام التي تغطي الكرة الأرضية الافتراضية، كما أصبح دافعاً للجمهور للاهتمام بالتكنولوجيا الخاصة بالجغرافيا وتطبيقاتها.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد