07/29/1438 - 15:44

مشاركة فاعلة لعمادة البحث العلمي في معرض «بحثي لمجتمعي»    

 ممثلة في وكالة الأقسام النسائية..

 

كتبت - مشاعل الواصل – دلال الشريف 

شاركت عمادة البحث العلمي ممثلة في وكالة عمادة البحث العلمي للأقسام النسائية في معرض «بحثي لمجتمعي» 2017 والذي نظمته كلية البنات بجامعة الأمير سلطان تحت رعاية سمو الأميرة ريم بنت منصور بن مشعل آل سعود يوم الأربعاء الماضي.

وتأتي هذه المشاركة انطلاقا ً من دور عمادة البحث العلمي البارز في الجامعة في تعزيز ودعم نشر الأبحاث في مختلف التخصصات العلمية بما يدعم خطواتها المتلاحقة لبلوغ الريادة العالمية والتميز في بناء مجتمع المعرفة والتشجيع على تنمية البحوث والنشاط العلمي ونشر المخرجات البحثية للجامعة.

وعرضت العمادة من خلال الركن المخصص لها في المعرض أوجه الدعم المختلفة للعملية البحثية والتي تقدمها العمادة من خلال العديد من البرامج المختلفة كما قامت بالتعريف وتوزيع النشرات التعريفية بذلك. وقد شارك في المعرض كل من برنامج دعم ابحاث طلبة البكالوريوس، ومركز بحوث الدراسات الإنسانية، حيث تم عرض العديد من الملصقات البحثية في مختلف التخصصات العلمية والصحية والإنسانية من قبل عضوات هيئة التدريس والباحثات وطالبات الدراسات العليا وطلبة البكالوريوس. 

وقد أعرب الدكتور خالد الحميزي عميد عمادة البحث العلمي عن حرص عمادة البحث العلمي للمشاركة دائما في مثل هذه اللقاءات وذلك لتوثيق العلاقات بين مراكز  البحوث العلمية المختلفة مما يدعم التعاون البحثي ويعزز نشر المخرجات البحثية. 

كما أعربت الدكتورة عبير المصري المنظمة لركن العمادة المشارك ووكيلة عمادة البحث العلمي للأقسام النسائية ومديرة برنامج دعم أبحاث طلبة البكالوريوس عن سعادتها في تكرار هذه المشاركة ‏وذلك تأكيدا على أهمية التواصل مع الجامعات المختلفة مما يساهم في إيجاد بيئة واعية ومحفزة للنمو والتطور والإزدهار العلمي وبما يخدم العملية البحثية، كما أعربت عن سعادتها بمشاركة 21 ملصقا علميا من طلبة البكالوريوس من خلال برنامج دعم أبحاث طلبة البكالوريوس من مختلف التخصصات العلمية والإنسانية مما يعزز دور عمادة البحث العلمي في تعزيز ثقافة البحث العلمي بين طلبة البكالوريوس وعن دور برنامج دعم أبحاث طلبة البكالوريوس في تحفيز نشرهم العلمي.

وقد أوضحت الدكتورة الجوهرة الزامل، مديرة مركز بحوث الدراسات الإنسانية عدد الملصقات البحثية المشاركة من الأقسام الإنسانية من خلال المركز والبالغ عددها 25 ملصقا بحثيا من نخبة من عضوات هيئة التدريس وطالبات الدراسات العليا إضافة إلى المشاركة ببعض من الكتب.

وزارت الركن سمو الأميرة ريم بنت منصور آل سعود وأبدت استحسانها للخدمات والبرامج المقدمة من العمادة، كما استمعت للشرح المقدم عن بعض الملصقات وقدمت شكرها وتقديرها لفريق العمل القائمين على الركن من منسوبات الوكالة. كما لاقى الركن استحسان الزائرات من الباحثات والطالبات جراء تزويدهن بالمعلومات الغنية عن البحث العلمي.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد