12/29/1438 - 06:54

قرارات خير وقيادات شابة

زاوية: جامعتي 2030

إن القرارات الملكية الأخيرة التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله، نشرت الفرح في نفوس المواطنين، وأضافت رصيداً كبيراً من العطاء الذي يقدمه قائد الحزم والعزم، وجاءت لترسم السعادة على وجوه الجميع.

إن هذه القرارات التي من بينها إعادة جميع البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة من مدنيين وعسكريين، وصرف راتب شهرين مكافأة للمشاركين في الصفوف الأمامية في عاصفة الحزم، وإعادة الأمل، تحمل بين ثناياها كثيراً من المعاني في مقدمتها مدى حرص قائد مسيرة الوطن على رعاية شعبة ورفاهيته، وتقديره للجهود التي يبذلها جنودنا الواسل.

كما تحمل معنى آخر هو نجاح سياسة ترشيد النفقات التي تم الالتزام بها خلال الفترة الأخيرة، وهو ما يؤكد رجاحة القرارات التي تتخذها الدولة - وفقها الله- وأهمية الالتفاف حولها ودعم تنفيذها، ومن جانب آخر تقدم هذه القرارات رسالة قوية من شأنها أن تزيد من حماس جميع موظفي الدولة لبذل مزيد من الجهد لدعم مسيرة الوطن وتحقيق أهدافه.

وإنني على قناعة أن هذه القرارات ستزيد من حرص منسوبي الجامعة على الالتزام بمعايير الجودة، وبذل مزيد من الجهد والعطاء مما ينعكس إيجابياً على أدائهم للمهام الأكاديمية والبحثية وخدمة المجتمع والمهام الإدارية، ومن ثم سعي الجامعة لتحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها.

كما تضمنت القرارات الملكية وصول قيادات شابة لإمارات المناطق في مملكتنا الغالية، وهو ما يؤكد ثقة خادم الحرمين الشريفين في الشباب وقدرتهم على العطاء ودعم مسيرة الوطن للبناء والتنمية في وطن العزة والكرامة، فعلى بركة الله يمضي وطننا لمزيد من التقدم والازدهار، والله الموفق.

أ.د. يوسف بن عبده عسيري

وكيل الجامعة للتخطيط 

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد