12/29/1438 - 06:55

الطب البديل واستغلال ضعفاء النفوس

إن للطب البديل فوائد عديدة، حيث إنه عالج الكثير من الأمراض والإصابات في الماضي والحاضر، ويمكنه الاستمرار في ذلك في المستقبل إذا كان ممارسه من ذوي الخبرة في هذا المجال ومن المصرح له بالممارسة.

الحجامة مثلاً هي إحدى مظاهر وممارسات الطب البديل، ولها فوائدها الكثيرة للجسم إذا كان الممارس خبيراً ومهتماً بنظافة وتعقيم الأدوات المستخدمة وحريصاً على استخدام الحديث منها وعدم استخدام نفس الأدوات لأكثر من مريض، كذلك الكي وغيره.

لكن الطب البديل في الوقت الحالي أصبح مجرد شعار لكسب الثروة واستغلال يأس الشفاء من بعض الأمراض المزمنة لدى العديد من الأشخاص كالسكر والشلل والفشل الكلوي وغيره من الأمراض التي يتمنى مرضاها الشفاء والخلاص منها؛ الأمر الذي جعل ضعفاء النفوس يستغلونهم ويخدعونهم بعيادات وهمية وشهادات مزورة لكسب المال الذي جعلهم بلا إنسانية وجعل عملهم باطلاً كبطلان الصلاة إذا أديت بلا وضوء.

علي صادق السنيني

علوم صحة المجتمع 

كلية العلوم الطبية التطبيقية

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد