01/06/1439 - 10:20

دراسة أمريكية: الخصومات وتصفية الحسابات تضر بصحتك وعقلك

كشفت أطول دراسة في التاريخ أن سر التمتع بالصحة والسعادة وطول العمر يكمن في التسامح والعلاقات الاجتماعية الإيجابية وتجنب الخصومات والعداوات وتصفية الحسابات.

هذه الدراسة أجراها باحثون من جامعة هارفارد واستمرت لفترة 75 عاما، وتعاقب عليها أربعة أجيال من الباحثين، بدأت منذ عام 1938 وما زالت مستمرة حتى اليوم، تمت فيها متابعة سير حياة مجموعتين من الأشخاص من المراهقة حتى الشيخوخة! المجموعة الأولى طلبة في السنة الثانية من جامعة هارفارد، والثانية كانت مؤلفة من مجموعة أولاد من أحد أفقر أحياء بوسطن، ممن ينتمون لأكثر العائلات اضطرابا وحرمانا! 

وقد تمت مراقبة حياة الأشخاص في المجموعتين صحيا واجتماعيا، بدءاً بزيارة منازلهم ومقابلة والديهم وإجراء الفحوص الطبية لهم حتى كبروا ودخلوا معترك الحياة، فمنهم المحامون والأطباء والعمال، والبعض أدمن الكحول، وآخرون عانوا انفصام الشخصية، أي أن منهم من صعد إلى القمة ومنهم من سقط في القاع!

وقد توصلت الدراسة إلى الإجابة عن أهم سؤال يبحث البشر عن إجابته، وهو كيف نعيش حياتنا بصحة وسعادة؟ وفي أي اتجاه يجب علينا صرف طاقاتنا وتسخير إمكاناتنا؟ وقد تمثلت تلك الإجابة في ثلاثة دروس مذهلة وغير متوقعة، ولا تتعلق بالثروة أو الشهرة أو العمل بجد واجتهاد.

يقول مشرف الجيل الرابع من الباحثين «روبرت والدينجر» في جامعة هارفارد الأمريكية: الدرس الأول أنها كشفت عن أهمية الصلات الاجتماعية لنا، والضرر القاتل للوحدة، فالأشخاص المرتبطون أكثر اجتماعيا مع الأسرة والأصدقاء والمجتمع هم أكثر سعادة وصحة وأطول عمرا، أما المنعزلون اجتماعيا فتتراجع صحتهم، ويقل أداء أدمغتهم أسرع في منتصف العمر.

الدرس الثاني أن الأمر لا يرتكز إلى عدد الأصدقاء، إنما على نوعية علاقاتك بهم، فالزواج كثير الصراعات قليل المودة ضار جدا بصحتنا، وربما أسوأ من الطلاق، أما العلاقات الدافئة فهي واقية جسديا ونفسيا!

الدرس الثالث أن العلاقات الجيدة لا تحمي أجسادنا فقط، بل تحمي أدمغتنا، فالأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات جيدة ولديهم من يعتمدون عليه وقت الحاجة تبقى ذكرياتهم أكثر وضوحا ولفترة أطول، والعكس صحيح.

إذاً، إذا أردت أن تستثمر حياتك ولحظاتك الحالية لخلق مستقبل أفضل لك، فركز على أن تكون علاقاتك الاجتماعية جيدة وقوية وعميقة، فالعلاقات الجيدة ثروة حقيقية، لا تقدر بثمن، لذلك حافظ على علاقتك الجيدة بالآخرين، وتذكر أنها ليس من السهل إيجاد علاقات سوية دائمًا.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد