12/29/1438 - 06:43

حفل الاعتماد رسالة ثقافة

 

 

يأتي الحفل الأول لتكريم الجامعات والأقسام العلمية الحاصلة على الاعتماد الأكاديمي كرسالة تستوجب التوقف، فهي رسالة احتفاء بالتميز ورسالة مراجعة وتقويم مستمرة، فمعالي رئيس هيئة تقويم التعليم الدكتور خالد السبتي أكد أن الهيئة مستمرة في عملية المراجعة الشاملة لمعايير الجودة والاعتماد وتعزيز أثرها على كفاءة الممارسة الأكاديمية وجودة مخرجات الجامعات, وربط تلك المخرجات مع متطلبات التنمية الوطنية واحتياج سوق العمل, مع بناء مؤشرات علمية لقياس هذا الأثر وتعزيزه. عبارات بسيطة ونحن نلمسها في جامعة الملك سعود.

 فالمتابع لكلمات مدير الجامعة يدرك أن رسالة التميز أبعد من الكلمات، وإنما هي لترسيخ ثقافة التميز، وطالما أن الحديث عن المراجعة وتطبيقات التميز فأتمنى أن نستفيد من تجارب بعض الكليات والأقسام التي قطعت شوطاً في مسيرة الاعتماد المؤسسي والدولي وتعميمها أو على الأقل مشاركتها مع قطاعات الجامعة وغيرها من جامعاتنا الوطنية. 

فتجربة جامعتنا عريقة ومبكرة ونفخر بحصولنا على الاعتماد وإعادة تجديده وتأكيده، ونحن هنا نريد تعزيزه في كافة مفاصل عملنا الأكاديمي، فرحلة الاعتماد ليست بالرحلة الممتعة مع تلك النماذج المملة، ولكن عندما تصبح ثقافة على أرض الواقع فتصبح تعبئة النماذج من باب الروتين إلى أن نصل إلى نماذج ممتعة نتسابق على تعبئتها. فهنيئاً لنا بتميز جامعتنا ومخرجات ثقافة التميزالعلمي في كلياتها وأقسامها. 

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد