03/02/1439 - 00:17

فعاليات نوعية.. برسوم باهظة

زاوية: آفاق أكاديمية

إقامة الفعاليات والبرامج الإبداعية والترفيهية التي ترتقي بوعي وثقافة الجمهور.. تعد من أهم الأنشطة التي تسعى لها الدول للنهوض بتنمية مجتمعاتها وحشدها نحو تحقيق التقدم والرقي بمواطنيها.

 

والمؤسسات العلمية والمراكز الأكاديمية والبحثية تعد محاضن لرعاية المبدعين ودعم الموهوبين وصقل مهاراتهم لصناعة جيل يتمتع بمهارات تضيف نوعياً وترفع المستوى الثقافي والعلمي والاقتصادي بما يعود على المجتمع بالرقي والازدهار.

وجامعتنا مشكورة قدمت وتقدم مبادرات نوعية بجهود رائعة من أبنائها بالتنسيق مع الجهات المعنية حرصاً على أن يكون لها إسهام يضيف للمجتمع ويخدم النشء من خلال برامج تعليمية وترفيهية ضمن فعالية «نورني»، التي تنقل مفهوم المتعة والترفيه لآفاق عليا تشحذ التفكير وتثير الإبداع في نفوس أبنائنا..

 وأود تسجيل ملاحظة تتعلق بارتفاع أسعار التذاكر ورسوم التسجيل والدخول لبعض الفعاليات العلمية والترفيهية التي تقام في المملكة، بشكل مبالغ فيه، وضربنا مثالاً على ذلك بملتقى «نورني» الذي نظمته جامعة الملك سعود بالتعاون مع هيئة الترفيه و15 شركة راعية، حيث بلغت رسوم الدخول آنذاك 270 ريالاً للفرد الواحد، فهل يتناسب هذا السعر مع الهدف من تنظيم مثل هذه الفعاليات والمتمثل في الترفيه والترغيب وجذب اهتمام أبنائنا الطلاب والطالبات للعلوم والتقنية!

اليوم تطل علينا فعالية جديدة بلغت رسوم التسجيل والدخول إليها عشرة أضعاف الرقم السابق تقريباً، وهي فعالية «مخيم ستام الصيفي» «STEAM Summer Camp» الذي تنظمه شركة تك شوب السعودية ومنظمة ملست العالمية للسنة الثانية على التوالي في الفترة من 4 إلى 8 رمضان المقبل من الساعة 10:00 مساء إلى الساعة 1:00 صباحاً، بحي الربيع طريق الملك عبدالعزيز، والفئة المستهدفة هم البنون والبنات من عمر 8 إلى 12 سنة.

تخيلوا يا رعاكم الله أن رسوم التسجيل والدخول للفرد الواحد في هذه الفعالية الجديدة بلغ 1200 ريال، مع التذكير بأن الفرد المستهدف هنا هو طفل يتراوح عمره بين 8 إلى 12 سنة، والهدف ترغيبه وجذب اهتمامه نحو العلوم والابتكار! لكن وإحقاقاً للحق فقد تم تخفيض الرسوم مشكورين إلى 1000 ريال عند التسجيل المبكر أو التسجيل ضمن مجموعات!

وقد أشار المنظمون إلى أنه تم اختيار شهر رمضان لإقامة هذه الفعالية، باعتبار أن رمضان شهر العطاء ويجب أن نحافظ فيه على أوقات أبنائنا وبناتنا، وأن هذه الفعالية تأتي انسجاماً مع رؤية المملكة 2030، وتهدف لتنمية التفكير المنطقي والإبداعي والتحليلي والابتكاري لدى أبنائنا وبناتنا، وتدريبهم بطريقة التدريب التعاوني على برمجة الصور والصوت وتحريك الصور، وكذلك على أساسيات البرمجة، وأساسيات الإكترونيات، وتصميم الأشكال الثلاثية الأبعاد وطباعتها، والتدريب على الروبوت والمشاريع العلمية.

ورغم إشادتنا بمثل هذه الفعاليات التي تجذب الطلاب والطالبات للعلوم بطريقة ترفيهية تشويقية، لكن نعيد تسجيل نفس المآخذ والملاحظات ونطرح نفس الأسئلة، فهل هذه الرسوم منطقية! وهل تؤدي الهدف المنشود المتمثل في جذب الطلاب والطالبات لحقل العلوم وترغيبهم بالانخراط في حقوله ومجالاته!!

د. عادل المكينزي

makinzyadel@ksu.edu.sa

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

4 + 16 =