01/27/1439 - 04:42

الجامعة تحقق المركز الأول في خدمة «تواصل» بين الجامعات السعودية

وزير التعليم افتتح الملتقى الثاني للخدمة..

د. الطياش: دور برامج التواصل المجتمعي في رفع مستوى الأداء.. هام وكبير

 

 افتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى الثلاثاء الماضي الملتقى الثاني لخدمة تواصل الإلكترونية تحت عنوان «دور برامج التواصل المجتمعي في تحسين الصورة الذهنية للمنظمات، وأثره في رفع مستوى الأداء»، وذلك بحضور نائبه معالي الدكتور عبدالرحمن العاصمي وعدد من مسؤولي الوزارة.

 

في خدمتهم 

وأكد العيسى في كلمة له بهذه المناسبة «أن وزارة التعليم متعددة الإدارات والوحدات الإدارية وإدارات التعليم والجامعات وغيرها من المؤسسات وكل هذا يخدم كثيراً من المواطنين، من أولياء أمور وطلاب ومستفيدين بشكل عام، وكلنا نعمل في خدمتهم ولتحقيق متطلباتهم مهما كانت متعددة في مستوياتها الإدارية، وبالتالي تطبيق هذه الخدمة على أكمل وجه، ورعاية احتياجاتهم وتقديم المعاملة الحسنة في استقبالهم وفي توجيههم إلى الناحية النظامية وتسهيل تحقيق طلباتهم، وأن هذا متطلباً أساسياً لعملنا على كافة المستويات، ويجب ألا نتأخر في تلبية احتياجات المواطن مهما كانت وأن نوجهه إلى الإجابة الصحيحة التي تتوافق مع الأنظمة والتعليمات، ونحقق قدر الإمكان رغباته إذا لم تتعارض مع النظام والتعليمات».

 

آليات جديدة

وأضاف العيسى: «إن المعاملة الحسنة والاستقبال الحسن والتوجيه الجيد كلها أمور لا شك مهمة، وهي تنم على مستوى الموظفين العلمي والخلقي والمهني، وهم بلا شك يدركون هذا الشيء ويهتمون برفع كفاءة الخدمة وتجويد كافة الأعمال المرتبطة بالخدمة سواء اتصال أو مقابلة»، متمنياً لهم التوفيق ومتطلعاً إلى تطوير هذه الخدمة وإيجاد آليات ووسائل جديدة لخدمة المستفيدين.

 

تسهيل الخدمة

من جانبه أبان الأستاذ عبدالعزيز بن منصور العصيمي المشرف العام على مركز رعاية المستفيدين «تواصل» أن خدمة تواصل حققت في عامنا هذا 100 ألف تذكرة بين طلب ومقترح وشكوى واستفسار تم تلقيها، وإفادة المستفيد حولها، و120 ألف اتصال ويزيد، تلقاها مركز الاتصال على الرقم الموحد «19996»، كانت بين  استعلام عن معلومة، طلب دعم للخدمة، متابعة لمعاملة، أو تقديم طلب عبر خدمة تواصل، ثم تقديمه نيابة عن المستفيد، مشيراً إلى إضافة خمس نسخ تطويرية لتطبيق تواصل للأجهزة الذكية، مع إضافة المزيد من المميزات لتسهيل خدمة المستفيد، والتأكد من جودة أكثر من أربعين ألف طلب وإجراء ما يزيد عن 12 ألف اتصال بالمستفيدين للتغذية الراجعة، ولقياس مدى رضا المستفيد عن الخدمة، وإقامة العديد من الشراكات مع قطاعات الوزارة، والتوسع في الخدمات لتصل إلى أكثر من 500 خدمة، يديرها ما يزيد عن 400 منسق ومنسقة في 114 جهة موزعة على قطاعات الوزارة والجامعات وإدارات التعليم، والمشاركة في العديد من المعارض والمؤتمرات والملتقيات والمهرجانات للتعريف بدور تواصل في خدمة المجتمع والتي تأتي تفعيلاً لرؤية السعودية 2030، تواصل ذكي بين المواطن والحكومة.

 

الوزير والمستفيدون

وبين العصيمي أنه تم تنظيم ثلاثة آلاف لقاء للمستفيدين ومعالي الوزير، تأكيداً لسياسة المؤسس المغفور له الملك عبدالعزيز وأبنائه البررة، وتطبيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- في سياسة الباب المفتوح، علاوة على متابعة أداء الزملاء وتدريبهم ورصد الميدان، وإعداد التقارير والتخطيط للمستقبل وتطوير الإجراء لكسب ثقة المستفيد ورضاه خدمة للمجتمع.

 

بناء الصورة الذهنية

واشتمل الملتقى على جلستين رئيسيتين: الأولى بعنوان «دور برامج التواصل المجتمعي في بناء الصورة الذهنية للمنظمات»، وكان ضيف شرفها الرئيسي الدكتور عبدالله الرفاعي عميد كلية الإعلام والاتصال وأستاذ كرسي اليونسكو للحوار بين أتباع الديانات والثقافات، كما شارك في الجلسة النقيب عبدالكريم السحيمي مدير إدارة دعم وخدمة عملاء الخدمات الإلكترونية ومدير إدارة التسجيل والتسويق في « أبشر» بوزارة الداخلية، بمشاركة المهندس مازن الضراب خبير برامج التواصل المجتمعي والمدير العام لشركة حركات الإنتاج للإنتاج المرئي والمدير التنفيذي لشركة قدرة.

 

رفع مستوى الأداء

أما الجلسة الثانية فقد كانت بعنوان «دور برامج التواصل المجتمعي في رفع مستوى الأداء»، وكان ضيف شرفها الرئيسي الدكتور فهد الطياش المستشار وأستاذ الإعلام المشارك في جامعة الملك سعود المشرف على الإدارة والتحرير لصحيفة «رسالة الجامعة»، بمشاركة المدير العام للعلاقات العامة والإعلام في شركة المراعي عبدالله العتيبي ومدير عام إدارة العلاقات والإعلام والمتحدث الرسمي في وزارة الصحة مشعل الربيعان، حيث أدار الجلستين الإعلامي عبدالله الشهري.

بعد ذلك تم عرض فيلم عن الخدمات التي يقدمها مركز رعاية المستفيدين «تواصل»، وتدشين عدد من الخدمات الجديدة التي تمت إضافتها الى موقع تواصل، ثم كرم العيسى الجهات الراعية والمتميزين في خدمة تواصل.

بعد ذلك تم تكريم الرعاة والمشاركين والجهات المتميزة، وقد حصلت جامعة الملك سعود على جائزة المركز الأول في قطاع الجامعات السعودية، تسلمها وكيل الجامعة الدكتور عبدالله السلمان.

 

ربط المستفيد بالخدمة

وتواصل هي خدمة إلكترونية تم إطلاقها في 15/7/1436هـ بقرار صدر من معالي وزير التعليم بإنشاء مركز رعاية المستفيدين بوزارة التعليم، كما صدر التعميم الوزاري لكافة الجامعات وإدارات التعليم وقطاعات الوزارة بقطاعيه التعليم العام والجامعي بضرورة ربط جميع مراكز رعاية المستفيدين لديهم بخدمة تواصل الإلكترونية، ويكمن دور مركز رعاية المستفيدين بالوزارة في إدارة خدمة تواصل الإلكترونية والعمل على تطويرها تقنياً وفنياً، بالإضافة إلى استقبال المستفيدين قاصدي مقر الوزارة وتقديم الخدمات لهم، وتعمل على تلقي استفسارات المستفيدين والرد عليها وإيصال مقترحاتهم وملاحظاتهم والسعي لتحقيق مطالبهم وفق الأنظمة وبكل شفافية من خلال إمكانية تتبع الطلب ومنح حق الاعتراض في حال عدم رضا المستفيد عن الحل المقدم له، هذا ويُشهد لوزارة التعليم التحول الإلكتروني في خدماتها.

وتشرف إدارة المتابعة على خدمة تواصل الخاصة بجامعة الملك سعود، حيث يمثل مدير إدارة المتابعة الأستاذ عبدالمجيد بن موحان الفضلي مشرفاً عامًا لخدمة تواصل بالجامعة، ويعمل رئيس الوحدة الإلكترونية الأستاذ وليد بن شائع بيهان كمشرف لخدمة شكوى بالجامعة، ويعمل كل من المهندس عصام بن عبدالله الصالح مدير عام الإدارة العامة للصيانة والأستاذ عادل بن عبدالله الكعبي من الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي كمنسق خدمة بلاغ بالجامعة.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد