01/03/1439 - 05:11

خادم الحرمين يفتتح معرض «نايف القيم» بجامعة المؤسس

يوثق عقوداً من حياته العملية ويعرّف بمآثره الوطنية والإنسانية

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- معرض «نايف القيم» والذي نظمته جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة بكرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية، ويوثق مسيرة عقود من الزمن في الحياة العملية والمناصب التي تولاها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز –رحمه الله- كما يسلط الضوء ويعرف بالمآثر الوطنية والإنسانية والإنجازات الكبيرة التي قدمها الأمير الراحل لدينه ووطنه وأمته، بالإضافة إلى عرض مجموعة مميزة من المقتنيات الخاصة بسموه -رحمه الله-.

وكان في استقبال خادم الحرمين الشريفين أثناء حضوره ورعايته حفل الافتتاح بالجامعة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وأمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، ووزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.

وبعد عزف السلام الملكي، اطلع خادم الحرمين في جولة على المعرض المعد للفعالية واستمع إلى شرح تفصيلي عن محتويات المعرض التفاعلي الذي يستعرض سيرة الأمير نايف العملية، ويعرض مجموعة من مقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلامًا وثائقية، وصورًا بعضها تنشر للمرة الأولى.

ودشن خلال رعايته الكريمة للمعرض مشروع القرية الرياضية، وهو أحد مشروعات الجامعة التي تم تدشينها خلال رعاية خادم الحرمين الشريفين لاحتفال الجامعة بمناسبة مرور خمسين عامًا على تأسيسها، وتحتوي القرية على أحدث التقنيات والإمكانات والوسائل الرياضية، وتتكون من صالة ألعاب رياضية ومسبح أولمبي، بالإضافة إلى قاعات أخرى متفاوتة الأحجام لرياضات متعددة، كما خصصت مناطق ترفيهية ومرافق أخرى للاستجمام.

ورحب مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبأصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي والسعادة في رحاب جامعة «المؤسس» خلال الكلمة التي ألقاها على هامش حفل الافتتاح، وقال: «بكل معاني الفخر والاعتزاز أرحب بك يا خادم الحرمين وصحبك الكرام في رحاب هذه الجامعة، التي تتشرف بحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- فالجامعة بمقامكم الكريم وأنتم تحملون لواء الوفاء لابن بار من أبناء الملك عبدالعزيز، رمز من رموز هذا الوطن الشامخ، وقائد فذ من قادة هذه الأمة الأبية، وذلك من خلال رعايتكم الكريمة لمعرض «نايف القيم» نايف الأمن، نايف الوطن، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته».

وشكر في كلمته مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على رعايته الكريمة للمعرض، كما قدمه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف، وللأمير محمد بن نايف وإخوتهما الكرام، على دعمهم غير المحدود في إقامة هذا المعرض الحيوي، والدعم السخي لاستمرار كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية لأداء رسالته السامية، والشكر أيضا لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ولمحافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، ولنائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بدر بن عبدالعزيز، ولوزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ولكل من ساهم في الإعداد لهذ المعرض بهذه الصورة المتميزة.

من جانبه ثمّن وزير التعليم د. أحمد العيسى زيارة خادم الحرمين الشريفين لافتتاح معرض «نايف القيم» وقال خلال كلمته: «أحمد الله تعالى على توفيقه وتسديده، وأصلي وأسلم على نبينا وقدوتنا محمد الذي بعثه ربه لينشر قيم الخير والفضيلة، وليتمم مكارم الأخلاق، وأشكر خادم الحرمين الشريفين على تفضله برعاية معرض نايف القيم وحضوره حفل افتتاحه في رحاب هذه الجامعة، جامعة الملك عبدالعزيز، وإنها لمكرمة معبرة عن محبته وتقديره لنايف القيم -يرحمه الله- وللقيم العظيمة التي كان يتمثلها الأمير الراحل ويطبقها في واقع حياته وأعماله ومناشطه، تلك القيم التي تعلمها وتربى عليها، هو وإخوانه منذ سن الطفولة من والدهم المؤسس والمربي العظيم الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه-».

وأضاف معاليه: «إننا لنشعر بالسعادة والغبطة اليوم ونحن نرد بعض الدين للأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- الذي كرس كل حياته لخدمة دينه ووطنه وأمته، ولحراسة أمنها والدفاع عنها بكل الوسائل المشروعة، والذي تميز بالدعوة إلى الأمن الفكري وإلى الوسطية والاعتدال والبعد عن الغلو والتطرف، ليكون قدوة لمن عمل معه، وتربى في مدرسته، وقدوة للأجيال الناشئة والقادمة في مواجهة تحريفات المحرفين وأباطيل المرجفين وإجرام الإرهاب والإرهابيين».

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد