01/06/1439 - 10:26

التفكير الإيجابي طريقك إلى النجاح

التفكير الإيجابي هو الطريق إلى الطمأنينة والنجاح والصحة الطيبة والسعادة والرضى والعلاقات الحسنة مع الآخرين، وهو يساعد أيضا في أن تسير شؤون الحياة بيسر وسهولة ويجعل الحياة ممتعة وواعدة، والتفكير الإيجابي هو أكثر من مجرد ترديد كلمات، وأكثر من مجرد إقناع نفسك بأن الأمور ستكون على ما يرام، إنه موقف إرادي واع وقوي ودائم، ولا يكفي أن تفكر إيجابيا لحظة من الزمن ثم تعود إلى مخاوفك وشكوكك وأوهامك، بل لا بد من بذل جهد نفسي حقيقي.
وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في تطوير موقف ذهني إيجابي:
• استعمل كلمات إيجابية عندما تفكر وعندما تتحدث، مثل «إنني أستطيع» و«من الممكن» و«أنا واثق».
• اسمح لمشاعر السعادة والقوة والنجاح أن تدخل عالم وعيك.
• حاول أن تهمل الأفكار السلبية واسمح للأفكار الإيجابية أن تحل محلها.
• استعمل في حديثك الكلمات التي تبرز صورا ذهنية تتميز بالقوة والسعادة والنجاح.
• عند بداية كل مشروع تخيل نتائج ناجحة له، وتذكر أن الصور الذهنية الإيجابية والسعيدة تفعل فعل السحر.
• اقرأ صفحة واحدة على الأقل من كتاب ملهم كل يوم.
• شاهد أفلاما تجعلك تشعر بالسعادة وتساعدك في تعزيز ثقتك بنفسك وبالعالم من حولك وتفتح عقلك على ما هو جميل وخير في الحياة.
• قلل ما أمكن من الاستماع لنشرات الأخبار ومن قراءة الصحف.
• طور صداقات مع أشخاص سعداء وإيجابيين.
• عندما تجلس أو تمشي ليكن ظهرك مستقيما ورأسك مرفوعا، من شأن ذلك أن يحسن ثقتك بنفسك ويعزز قوتك الداخلية.
• مارس رياضة المشي والسباحة وغيرها من الألعاب كلما أمكنك ذلك، فهذا يساعد على تطوير موقف أكثر إيجابية.
فكر بشكل إيجابي وتوقع أفضل النتائج لمشروعاتك وحالاتك وإن كانت ظروفك ليست كما تريد، وشيئا فشيئا سيتغير موقفك الذهني وظروفك بشكل لافت للنظر.

 

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد