01/06/1439 - 10:22

قرأت لك

جزر العبقرية

صدر مؤخراً عن الدار العربية للعلوم كتاب «جزر العبقرية: العقل الخصب للتوحد، العبقرية المكتسبة والمفاجئة» للدكتور دارولد تريفيرت، وقد قدم للكتاب دانيل تاميت، أما من قام بترجمة الكتاب فهو المترجم بندر محمد الحربي، عضو لجنة الترجمة بنادي المنطقة الشرقية الأدبي.

29 فصلاً
يسرد المؤلف في أقسام الكتاب الخمسة وفصوله التسعة والعشرين، خلاصة تجربة استمرت لأكثر من 47 عاماً من الأبحاث والدراسات المثيرة في عقول المصابين بمتلازمة العباقرة النادرة، وفي عالمهم المتناقض، وتظهر هذه المتلازمة لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من خلل ما في نمو الدماغ، أو من مرض أو أذى أصاب جهازهم العصبي المركزي، مما يجعلهم قادرين وبلا مقدمات على إطلاق قدرات ومهارات مقترنة بذكاء وذاكرة استثنائية في مجال واحد أو أكثر من المجالات المعروفة في المتلازمة، وعلى مستويات متفاوتة من الأداء، وتصيب هذه المتلازمة  واحداً من بين كل عشرة من المصابين بالتوحد.

فيلم رجل المطر
تعتبر هذه الظاهرة حسب الكتاب محيرة وتشكل موضوعاً مغرياً ومشوقاً لتصويره والحديث عنه، لذلك فإن السينما العالمية وهوليود على وجه التحديد لم تغفل عنها فكانت موضوعاً للعديد من الأفلام، ولعلنا نعرف جميعاً الفيلم الشهير «رجل المطر» الذي جسد فيه الممثل الكبير داستن هوفمان بصورة متقنة لا تخلو من الإبهار «نال عنه جائزة الأوسكار كأفضل ممثل» نموذجاً للشخصية المصابة بهذه الظاهرة الغريبة، غير أن ما لا نعرفه على الأرجح، وما سنعرفه من تصفحنا للكتاب، هو أن هناك شخصية حقيقية ألهمت الشخصية السينمائية.

نماذج عربية
في مقدمته للكتاب يأتي المترجم على ذكر بعض الحالات ويذكر بعض الأسماء التي أصيبت بتلك المتلازمة في محيطنا العربي متمنياً أن تكون تلك الحالات وأخرى مثلها في الوطن العربي «شغلاً شاغلاً لمن أوتي العلم والعطف والتقدير لهم ولقدراتهم، ولمن يأخذ بأيديهم وعقولهم البناءة للمشاركة في مجتمعهم». يقع الكتاب المزود بالعديد من الصور والرسومات في 382 صفحة من القطع المتوسط، كما أنه مرفق بقرص يتضمن مادة فيديو تسلط الضوء على موضوعه.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد