01/06/1439 - 10:19

إدارة المنح تسير رحلة الحج الـسابعة عشرة

بدعم من أوقاف أبناء عبدالعزيز الراجحي..

سيرت جامعة الملك سعود ممثلة في إدارة المنح ورعاية الطلاب الوافدين بالتعاون مع الصندوق الخيري لرعاية طلاب المنح الدراسية بالجامعة الرحلة السابعة عشرة على التوالي لأداء مناسك الحج لهذا العام لطلاب المنح بالجامعة الذين لم يسبق لهم أداء الفريضة، حيث بلغ عدد الطلاب المشاركين 125 طالباً من عدد من الجنسيات العربية والأجنبية وبدعم من أوقاف أبناء عبدالعزيز الراجحي.

تعميق الصلة
وتحرص الجامعة على حج هؤلاء الطلاب لتحقيق مجموعة من الأهداف ومنها تحقيق الرغبة العظيمة لدى طلاب المنح في أداء فريضة الحج، وإيجاد مستوى عالٍ من الاستقرار النفسي للطالب المستجد من خلال أداء هذه الشعيرة العظيمة، وتعميق الصلة بين الطالب والجامعة، حيث يحمل الطالب مدة بقائه في هذا البلد امتناناً كبيراً تجاه من كان لهم دور في أدائه فريضة الحج، كما يهدف البرنامج للوصول لدرجات متقدمة من تعزيز الألفة بين الطلاب المستجدين وتعريفهم ببعض من خلال رحلة طويلة تتطلب الكثير من الصبر والتعاون، وكذا تعريف الطلاب بما تقدمه حكومتنا الرشيدة من خدمات جليلة لحجاج بيت الله الحرام وما حققته من عمارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة مما يساعد على أداء المناسك في راحة ويسر وطمأنينة، كما يتعود الطلاب في هذه الرحلة على مهارات الإشراف وإدارة المجموعات الصغيرة بتوجيه من أساتذتهم المشرفين على الرحلة، كما أن رحلة الحج تعد ميداناً لاكتشاف المواهب والقدرات والإبداعات الطلابية، وكذلك التقاء الطلاب بوفود الحج القادمة من بلدانهم، وفي ذلك فرصة للقاء أقاربهم وتعريفهم بما تحقق لهم من فرصة عظيمة لأداء الحج من خلال المؤسسة التعليمية التي ينتمون إليها، ودعم الجهات الخيرية لأنشطة الجامعات.

استعدادات إدارية
وقد سبقت الرحلة مجموعة من الاستعدادات الإدارية والتنظيمية، حيث بدأت إدارة المنح ورعاية الطلاب الوافدين والصندوق الخيري لرعاية طلاب المنح بتنظيم رحلة الحج والاستعداد لها من شهر شعبان 1438هـ، حيث تم تكليف موظفي الأنشطة الطلابية بالإدارة بعمل الخطة التنفيذية للحج، وتم الاجتماع مع مدير الإدارة لمناقشة الخطة وإعداد برنامج مفصل والبدء في تفعيله، وكذلك الإعلان عن البرنامج وإنشاء رابط للتسجيل ثم فرز الأسماء المرشحة والتواصل مع الطلاب المتواجدين خارج السعودية للحضور في الوقت المحدد وإعداد الطلاب وتثقيفهم في أحكام الحج والمناسك وإعداد البرنامج الثقافي لرحلة الحج كاملة فضلاً عن التواصل مع الجهات المانحة لرعاية برنامج الحج كاملاً.

لبيك اللهم لبيك
وكانت بداية الانطلاق من سكن الطلاب في صباح اليوم السادس من ذي الحجة حيث توجهوا صوب مكة لأداء مناسك الحج، والألسن تلهج بالتلبية والتكبير، يرافقهم عدد من المشرفين من موظفي الجامعة، وكانت العودة في اليوم الثالث عشر من ذي الحجة بعد رحلة إيمانية موفقة ولله الحمد.
وقد شكر الطلاب المشاركون في الرحلة أوقاف أبناء عبدالعزيز الراجحي وإدارة المنح والصندوق الخيري لرعاية طلاب المنح على دعمهم وتهيئتهم أداء هذه الفريضة العظيمة.

لقاء العلماء
وقد التقى طلاب المنح معالي الشيخ عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء
خلال برنامج الحج الذي تقيمه إدارة المنح ورعاية الطلاب الوافدين، حيث حث الطلاب على المحافظة على العلم الشرعي بجميع فروعه والاستزادة منه خلال تواجد الطالب في هذه البلاد المباركة من خلال اللقاء بالعلماء وحضور الدروس العلمية في الجامعات والمساجد، كما حث الطلاب بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ونبذ الخلاف والفرقة، وردْم الهوّة بين المختلفين قدر المستطاع.
جدير بالذكر أن برنامج الحج كان بدعم مبارك من أوقاف أبناء الشيخ عبدالعزيز الراجحي من خلال الشراكة مع الصندوق الخيري لرعاية طلاب المنح الدراسية بالجامعة.
وقال الحاج الطالب ألسام بابارو «الفلبين»: «نشكر الطاقم الإداري والشرعي الذي رافقنا في الحملة، ولولاهم لوقعنا في الكثير من الأخطاء والمحظورات».
وقال الحاج الطالب تمجيد الرحمن أظهر علي «بنغلادش»: «الحمد لله أن وفقني لحجة الإسلام، وكانت الرحلة ممتعة جداً».
فيما أثنى الحاج الطالب إدريس عبدالقادر عثمان (أستراليا) بقوله: «أشعر بالسرور، وأحمد الله أن وفقني للحج، ونشكر الإخوة الذين قاموا على توجيهنا وخدمتنا، لقد بذلوا جهداً كبيراً».
أما الحاج الطالب غاني أسد الدين «أندونيسيا» فقال: «هذه رحلة مباركة، وهي أفضل وأجمل رحلة في حياتي منذ ولدتني أُمي، وأشكر كل من ساهم في هذه الحملة، ودعمها، وأشرف عليها، كما أشكر الدكتور عبدالله السهلي الذي وجهنا وأرشدنا وأجاب على الكثير من الأسئلة».
وقال الحاج الطالب عبدالغني محمد السحلة «اليمن»: «إيجابيات الحملة كثيرة منها: تعامل المشرفين الرائع، توفير كل ما يحتاجه الطلاب من غذاء وسكن ودواء».
وقال الحاج الطالب محمد ناصر السوادي «اليمن»: «كل شيء في الحملة إيجابي ورائع، أمَّا شعوري في هذه الحملة فهو روحاني ممزوج بالفرحة لأنني أتيت بالركن الخامس من الإسلام مع زملائي وبين إخواني».

حملة الراجحي الخيرية في سطور
التأسيس: تأسست حملة الراجحي الخيرية منذ عام 1391هـ .
الرؤية: نسعى لجعل الحج ميسراً لكل حاج، وذلك بالرعاية المادية والدعوية اعتماداً على أفضل الكفـاءات البشريـة المتميزة بالأمانة والإخلاص.
الرسالة: أن يبارك الله في نواياها وأهدافها وجهودها والقائمين عليها وتستمر في بذل قصارى جهدها في تقديم أرقى وأفضل الخدمات للحجاج، لتنال بذلك رضا الرحمن.
الهدف: بذل الجهد لتحقيق أكبر قدر من الثواب في الأعمال التي نص عليها الآباء الواقفون حسب الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة.

 

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد