01/06/1439 - 10:14

الطلاب والطالبات: الإجازة الصيفية استثمار وتدريب .. وترفيه مفيد

لم تقتصر على سهر الليل ونوم النهار وقضاء أوقات الفراغ
الصانع: تدربت بمختبرات «دون كارلو جنوكتشي» للرعاية الصحية في ميلان الإيطالية لمدة أسبوعين
الهويش: درست مقرر المهارات القانونية في جامعة كامبردج مع اثنتين من زميلاتي لمدة 3 أسابيع

 

 

 

استطلاع: ديمة المقرن

 

 

مثلت الإجازة الصيفية باعتبارها أطول إجازة في تاريخ التعليم في بلادنا الغالية، فرصة للراحة والاسترخاء وسهر النوم وليل النهار ومضيعة الوقت لدى البعض، ومناسبة للاستثمار والتدريب والاستزادة من المهارات والخبرات لدى البعض الآخر، وقد اختار عدد من طلاب وطالبات الجامعة الخيار الثاني واستثمروا الإجازة استثماراً إيجابياً تنوع بين ممارسة الهوايات المفيدة، وحضور الدورات والبرامج التدريبية والأكاديمية، واكتساب المهارات والخبرات التي تخدم التخصص أو الهواية..

 

تدريب خارجي

الطالبة مدائن الصانع من كلية العلوم، أحياء دقيقة المستوى الثامن، كانت من ضمن 3 طالبات رشحتهن كلية العلوم للتدريب الخارجي، وقد التحقت بمختبرات مؤسسة «دون كارلو جنوكتشي» للرعاية الصحية في مدينة ميلان الإيطالية لمدة أسبوعين تمكنت خلالها من استخدام تقنيات متعددة وسنحت لها الفرصة للتعرف على ثقافة مختلفة وتبادل الأفكار العلمية والاطلاع على آخر ما توصلت له تقنيات المختبرات في إيطاليا.

وقالت الصانع: بعد عودتي تدربت مع فريق بحثي بمركز الملك فيصل للأبحاث، وعملت بعد ذلك على تطوير فكرة ابتكار أستعد اليوم لتقديمه للحصول على براءة ابتكار. كما أتعاون مع زميلة لي في إطلاق مشروع تجاري عما قريب، وقد كانت الإجازة بالنسبة لي فرصة ممتازة لخوض هذه التجارب وصقل مهاراتي ومعارفي في مجال تخصصي  وخارجه.

 

اكتساب اللغة

أما الطالبة نورة الهويش من كلية الحقوق والعلوم السياسية المستوى التاسع، فقد كانت لديها رغبة شديدة في دراسة مقرر المهارات القانونية في جامعة كامبردج، واطلعت هي واثنتان من زميلاتها في الكلية على مفردات المقرر ووجدن حاجتهن له، فقررن دراسته خلال الإجازة الصيفية، وبالفعل سافرت المجموعة إلى بريطانيا والتحقت بالمقرر لمدة 3 أسابيع تمكنت خلالها من التعرف على مصطلحات ومفاهيم قانونية مثل العقد والتفاوض والتسوية والصلح، كما تمت زيارة المحاكم البريطانية وحضور جلستين تمكنت المجموعة خلالها من التعرف على النظام القضائي البريطاني واختلافه عن القضاء السعودي. كما تمكنت من تقوية لغتها الإنجليزية القانونية وهي تختلف بشكل كبير عن اللغة العادية. كما اكتسبت نورة الهويش من هذه التجربة على المستوى الشخصي تنمية الاعتماد على النفس نتيجة التعرض لثقافة جديدة وأسلوب معيشة مختلف في المواصلات والمطار والتسوق. 

 

تجديد الطاقة

من جانبها قالت الطالبة جواهر الهزاني من كلية الحقوق والعلوم السياسية المستوى السابع: كانت العطلة هذه السنة طويلة بشكل مناسب جدا لي لأتمكن من الذهاب لمزرعتنا في الريف، حيث أحب أن أفعل في كل إجازة، في المزرعة أجد الهدوء الذي أفتقده في البيت، والوقت يتمدد ليسمح بممارسة كل شيء قبل أن ينتهي النهار، أعيش هناك في شبه عزلة أرتاح فيها من ضجيج المدينة ورتمها السريع، أجد اللذة في ممارسة الحياة البسيطة، أستيقظ الصباح وأعيش كفتاة قروية أطعم الحيوانات وأزرع النباتات، وقد غرست خلال هذه الإجازة 100 شتلة وساعدت في توليد فرس وعلاج أخرى، والتقيت بصديقاتي القدامى وتزاورنا مثل جداتنا.

وأضافت: كنت فيما مضى لا أجيد الرسم، ومع الأيام تعودت كيف أمسك القلم وأرسم ورسمت هذه الإجازة لوحة من كان يصدق أنها لي، الحمد لله عدت من الإجازة وأنا متجددة بطاقة ايجابية بعد أن قضيت الوقت الذي أحتاجه لاستعادة نفسي وترتيب أوراقي وممارسة هواياتي التي لا يسمح نظام حياتي بممارستها في الأيام الدراسية.

 

استثمار مزدوج

الطالب عبدالله السعدون من كلية الآداب قسم الإعلام، استثمر الإجازة الصيفية استثماراً إيجابياً من الناحيتين المادية والمعنوية، حيث التحق بالعمل لفترة مؤقتة في شركة علاقات عامة ومونتاج، استفاد خلالها وتمكن من اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات التي تخدم تخصصه وتساعده في استثمار وقته من ناحية، وتؤهله من ناحية ثانية لدراسة السوق وتعزيز فكره الاستثماري والتجاري، ويقول حالياً إنه عازمٌ على استثمار أوقات الفراغ والإجازات وعدم تضييعها في الترفيه الذي لا يفيد.

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد