01/06/1439 - 10:11

عام جامعي جديد ورعاية مستمرة

زاوية: جامعتي 2030

مع إطلالة العام الجامعي الجديد تبدأ جامعة الملك سعود عملها الدؤوب والمتواصل للسعي قدماً نحو تحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية، حيث تبدأ وحدات الجامعة في تنفيذ خططتها التطويرية إضافة للمهام العديدة التي تضطلع بها.

وانطلاقاً من حرص وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير على مواصلة تقدمها في تنفيذ العديد من المشروعات التطويرية، وتقديم الدعم الازم لكافة وحدات الجامعة؛ بما يضمن تميزها ومن ثم استمرار الحراك التطويري للجامعة؛ عملت الوكالة على فتح قنوات الاتصال المختلفة مع كافة الجهات المعنية والمستفيدة والإنصات بكل حرص واهتمام لكافة الآراء والمقترحات التي تصل إليها عبر القنوات المتعددة، مما أسهم بفضل الله في تحقيق عدد كبير من الإنجازات التي كان لمنسوبي ومنسوبات الجامعة دور بارز في تحقيقها إضافة إلى رعاية معالي مدير الجامعة وحرصه الدائم على متابعة هذه الإنجازات والوقوف على متطلبات التطوير. 

واستمراراً في هذا النهج واستشعاراً لأهمية دور كافة الجهات ذات الصلة، تنظم وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير برعاية كريمة من معالي مدير الجامعة الملتقى السنوي الأول مع الزملاء والزميلات سعادة وكلاء الكليات للتطوير والجودة، ومساعدات الوكيلات للتطوير والجودة، ورؤساء وحدات التطوير والجودة بوحدات الجامعة، وذلك يوم الثلاثاء 6 محرم 1439هـ.

ويهدف هذا الملتقى إلى مناقشة الخطط المزمع تنفيذها خلال العام الجامعي 1438-1439هـ، في مسارات: الاعتماد البرامجي، والجودة الإدارية (الأيزو)، وجودة المختبرات، والخطط الاستراتيجية لوحدات الجامعة، وهوية الجامعة والالتزام بها، إضافة إلى تهيئة وحدات الجامعة بما يدعم رؤية المملكة 2030، وتوجهاتها الاستراتيجية.

وتولي وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير أهمية كبيرة لهذا الملتقى وما يطرح فيه من آراء ومناقشات تهدف جميعها إلى دعم مسيرة الجامعة وتوجهاتها المستقبلية، انطلاقاً من وعيها الراسخ بأهمية آراء المشاركين في العملية التطويرية بما يضمن وحدة الجهود لتحقيق الأهداف.

 

أ.د. يوسف بن عبده عسيري

وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير

0

قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد