03/28/1439 - 17:48

الشدة النفسية مسؤولة عن 50٪ من حالات الأرق

 

يُقدر خبراء الصحة أن الشدة النفسية مسؤولة عن حوالي 50٪ من حالات الأرق، فإذا كنت تعتقد بأن الشدة النفسية تدفعك للاستيقاظ في منتصف الليل، فإليك بعض النصائح التي قد تساعدك على العودة إلى النوم مجدداً:

- اضبط المنبه على موعد الاستيقاظ، ثم أدر الساعة للاتجاه الآخر حتى لا تشاهد عقاربها وهي تتحرك.

- إذا كنت تشعر بالقلق من أمر محدد، فتخيل ذلك القلق وكأنه شيء محبوس داخل صدرك، وأنك تُخرج جزءاً منه في كل زفير، إلى أن يتلاشى كله، وتخيل مشهد القلق وهو يغادر جسمك!

- إذا بدأت تشعر بالراحة، فابدأ بممارسة التأمل وعد الأرقام بدءاً من 1 مع كل شهيق وزفير، وإذا نسيت الرقم الذي وصلت إليه في أثناء العد، فابدأ من 1 من جديد.

- إذا كنت تسمع صوتاً رتيباً في الغرفة «مثل دقات عقرب الثواني في الساعة»، فقم بالعد معه.

- إذا لم يجدِ ذلك نفعاً، حاول استخدام طريقة تُدعى «معاكسة المقصد» أو «paradoxical intention»، وتقوم على التحديق بنقطة معينة على الجدار إلى أن تتعب عيناك وتنطبق أجفانهما رغماً عنك.

وفي حال مرور 20 دقيقة دون القدرة على النوم، فينصح خبراء النوم بالنهوض من السرير وترك غرفة النوم، وذلك لتجنب ربط غرفة النوم بالعجز عن النوم، وبعد ذلك يمكن للشخص قراءة شيء ما إلى أن يتثاءب أو يشعر بالنعاس. كما يمكن ممارسة التأمل مرة ثانية بعد العودة إلى السرير وإطفاء الأنوار.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA