03/03/1439 - 13:07

إرشادات في النجاح المهني

زاوية: إرشادات أكاديمية

تنبع أهمية العمل المهني من كونه وسيلة لجعل المرء فاعلاً في المجتمع، ويمكنه من الحصول على الخبرات والمهارات، وكسب الأجور المادية, والأهم من ذلك فإنه وسيلة لكسب الأجر والثواب قال تعالى ‭}‬وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون‭{‬ آية كريمة.

وفيما يلي نستعرض أهم النقاط المرتبطة بالنجاح المهني بل والتميز فيه:

• التحلي بمكارم الأخلاق: تتبوأ الأخلاق الفاضلة مكان الصدارة في مجموعة العوامل الخاصة بالنجاح المهني؛ حيث يتميز صاحب هذه الأخلاق بالولاء للمؤسسة، والالتزام بقوانينها، ويقوم بالمهام الموكلة له بحماس مع ابتسامة تعلو وجهه؛ مما يحفز الزملاء على التعاون المثمر معه، ويعزز روابط المودة والتعاضد ضمن المؤسسة ‭}‬ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك‭{‬ آية كريمة.

• حسن التعامل مع الرؤساء: للرؤساء دور أساسي في حسن إدارة المؤسسة وجودة إنجازها لخططها، وإن حسن تعاملك مع رئيسك هو من أهم العوامل لتنمية علاقة مهنية راقية معه تؤدي إلى مساندته القيمة لك، ونقله لمعارفه وخبراته لك.

• حسن التعامل مع المرؤوسين: تتمحور جودة الإدارة حول حسن إدارة المرؤوسين؛ مما يمكن من الاستثمار الأمثل لطاقاتهم، وتحـقيق المؤسـسـة لأهدافها على أحسن وجه ممكن.

• الإنجاز المتقن: يعد الإنجاز المتقن للمهام الموكلة للموظف من السمات التي يتميز بها الموظف الناجح مهنياً، وهو وسيلة مهمة لارتقاء المؤسسات بجودة منتجاتها والحصول على سمعة مرموقة، وقد حظي الإتقان بمنزلة رفيعة في ديننا الحنيف «إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه» حديث شريف.

• التعلم المستمر والتدريب: تمكن عملية التعلم المستمر من الاطلاع على أحدث المستجدات في مجالك المهني، وتطوير إمكانياتك العلمية، وتمكن عملية التدريب من تطوير مهاراتك وتحسينها، ومن خلال متابعتك الجادة لهاتين العمليتين تصبح في الطليعة؛ حيث تنمو معارفك ومهاراتك باستمرار.

• التحلي بروح الفريق: تتمكن فرق العمل المتوادة من إنجاز العمل بمهنية متميزة، فلا تتردد من المشاركة الفعالة في فرق العمل، وبالاستعانة بالزملاء والتشاور معهم في إيجاد الحل الأمثل للمسائل المطروحة؛ فنجاح المؤسسة هو نجاح لكافة العاملين فيها ‭}‬وتعاونوا على البر والتقوى‭{‬ آية كريمة.

• الاستفادة من التقييم الوظيفي: يمثل التقييم الوظيفي فرصة جيدة للموظف لمعرفة مستوى الأداء المهني الذي وصل له، والموظف الناجح مهنياً يغتنم هذه الفرصة للتداول مع رئيسه حول المسائل والوسائل التي تمكنه من الارتقاء إلى درجات أعلى بأدائه المهني.

عمادة تطوير المهارات

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA