02/08/1440 - 18:28

طالب صيني يخطط لاستثمار «اللغة العربية» في التجارة

 

 

 

حوار: خالد عدال السبيعي

 

- الاسم: علي موسى

- الجنسية: صيني

- الكلية: الآداب

- القسم: لغة عربية

 

 

علي موسى طالب صيني تعلم مبادئ وأساسيات اللغة العربية في بلاده في المرحلة الثانوية، ويدرس حالياً في كلية الآداب بكالوريس لغة عربية، ويخطط لاستثمار إجادته للغة العربية في مجال التجارة والتواصل عند عودته إلى بلاده الصين، حيث ينتمي إلى عائلة تجار ويحيط بهم العديد من الجاليات العربية، ويمكنه بعد إجادة العربية أن يصبح دبلوماسياً أو وسيطاً تجارياً أو مسوقاً أو مترجماً.. 

 

- بداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

كنت قد درست اللغة العربية في المدرسة الثانوية في الصين، وعند قرب تخرجي سمعت عن إمكانية التقديم في ثلاث جامعات من جامعات المملكة العربية السعودية ومن ضمنها جامعة الملك سعود، فبادرت للتقديم عبر الموقع الإلكتروني.

 

- كم استغرق ذلك من الوقت؟

استغرق ذلك من الوقت ما يقارب السنتين بين التقديم والقبول والالتحاق بالدراسة.

 

- كيف وجدت جامعة الملك سعود عند قدومك إليها؟

في البداية لم أكن أعرف الكثير عن جامعة الملك سعود، ولكن عندما أتيت إليها وجدتها

جامعة متميزة وتوفر للطلاب جميع الإمكانات والاحتياجات اللازمة للطلاب.

 

- ما هو طموحك في المستقبل؟

في البداية أهلي جميعهم تجار وأنا أريد أن أستثمر هذه اللغة في مجال التجارة والتواصل، وأريدها أن تساعدني في التجارة في الصين، لأن العرب من جنسيات مختلفة هناك في الصين وأنا أريد أن أتعلمها لكي أعمل معهم, وأيضًا معرفة الدين الإسلامي بها وقراءة القرآن.

 

- كم عدد الطلاب المتواجدين من بلدك في الجامعة؟

يوجد عدد لا بأس به من الطلاب الصينيين يدرسون هنا في الجامعة، يبلغ عددهم تقريباً ثلاثين طالباً في الجامعة.

 

- ما هواياتك التي تمارسها خارج الجامعة؟

لديّ العديد من الهوايات، أبرزها القراءة والمطالعة ولعب كرة القدم.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA