03/28/1439 - 14:01

أشد أنواع الصخور وأكثرها مقاومة

 

 

 

تعد صخور الغطاء «Caprock» صخوراً صماء غير منفذة، وتعتبر أشد أنواع الصخور وأكثرها مقاومة، وهي تعلو فوق الصخور الأضعف أو الأقل مقاومة، ومن الأنواع الشائعة لصخور الغطاء، القباب الملحية، حجر الرمل، وحجر الجير، والتي تكونت نتيجة الحركات التكتونية عبر ملايين السنين وكونت هذه الطيات التي أصبحت غطاءً لمصادر الطاقة والموارد الطبيعية كالغاز والنفط والمياه.

أما القباب الملحية «Salt Domes» فقد اتفقت الدراسات بشكل عام، أنها عبارة عن أجسام ملحية مختلفة الأحجام والأشكال، تتكون نتيجة اندفاع طبقات من الملح الصخري «الهالايت» نحو الأعلى بفعل الانسياب اللدن، وصخور الهالايت تكون اللب المركزي «Central Core» ويتراوح معدل قطر التراكيب الملحية من 1-10 km، وهي إما أن تكون سطحية أو تحت سطحية، كما يمكن أن تخترق الطبقات الصخرية المجاورة لها.

وللقباب الملحية أهمية إذ إنها تشكل مصائد للتجمعات البترولية والغاز الطبيعي، والتي قد توجد على جانبي السدادات الملحية أو فوق الغطاء الصخري، حيث تتكون تراكيب مناسبة لتجمع الهايدروكاربونات عند تقابل الطبقات المقوسة المسامية، كالحجر الرملي، مع جوانب التركيب الملحي غير المنفذ.

كما يوجد في العديد من الأحيان ضمن صخور الغطاء التي تعلو التراكيب الملحية، رواسب معدنية هامة يمكن استغلالها اقتصادياً، مثل رواسب الكبريت التي توجد في النطاق الانتقالي وطبقة الحجر الجيري تحديداً. كما تحتوي صخور الغطاء على أملاح البوتاسيوم وأكاسيد الحديد، فضلاً عن ذلك فإن الملح الصخري الذي يكون عادة اللب الملحي يعد من المصادر الاقتصادية الهامة.

نايل العتيبي - قسم الجيولوجيا

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA