03/28/1439 - 14:00

حدد أهدافك وابنِِ مستقبلك

لا شك أن الغاية الأولى والأكبر لخلقنا وإيجادنا على هذه الأرض هي عبادة الله سبحانه وتعالى وعمارة الكون، ولكل منا أهداف وغايات خاصة، ووسائل وإرادة لتحقيقها، فأين موقعك أنت عزيز الطالب على خارطة الأهداف والإنجاز!

عليك أن تبقى متطلعاً للمستقبل وأن تسير بخطى ثابتة لتحقيق أفضل المراتب والمناصب والجد والاجتهاد لتحقيق ذاك الذي تتمناه، في مختلف نواحي الحياة، لا في المجال الدراسي أو التعليمي وحسب، فالحياة علم وعمل وعلاقات اجتماعية.

ويمكنك إن أحسنت وضع تصور لأهدافك وسرت بقوة وعزيمة وإصرار نحو تحقيقها أن تحقق أفضل النتائج بعلو همة وتفوق دراسي ومهني واجتماعي، وفي النهاية لا بد أن تعلم وتتيقن بأنك أنت من تستطيع صنع مستقبلك.

ضيف الله محسن النفيعي 

كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA