02/07/1440 - 07:50

تحذير من جرائم الإنترنت والاختراقات في موسم الأعياد

أظهر تقرير «اقتصادات أمن تقنية المعلومات» الذي أعدته كاسبرسكي لاب أن ما نسبته 77 في المئة من الشركات تعرضت لنوع من الهجمات الإلكترونية خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، ويزداد الوضع سوءًا في موسم الأعياد الذي يشهد إقبالاً واسعاً من المتسوقين لا سيما في أوقات التخفيضات، ما يجعل مجرمي الإنترنت يطمعون في الهجوم على المتاجر، مستغلين مكامن الضعف في أنظمة نقاط البيع، من خلال اللجوء إلى هجمات ما يُعرف بـ«الحرمان من الخدمة» وهجمات «نقاط البيع»، وهما النوعان اللذان شهدا تصاعداً في الآونة الراهنة.

ويظهر البحث حدوث ارتفاع مفاجئ على مدى العام الماضي وصلت نسبته إلى 16 في المئة في هجمات الحرمان من الخدمة DDoS والهجمات التي تستغل مكامن الضعف في أنظمة نقاط البيع POS. وترجّح هذه الأرقام أن يشمل مجرمو الإنترنت في مخططاتهم، أيّاً كانت، كلاً من هجمات DDoS والهجمات على مكامن الضعف في أنظمة نقاط البيع في أعمالهم الإجرامية التي تستهدف متاجر التجزئة هذا الموسم.

وشهد العام 2017 سلسلة من الخروقات الخطرة للأمن الإلكتروني استهدفت أنظمة الدفع لدى شركات وعلامات تجارية مرموقة مثل سلسلة مطاعم «تشيبوتلي» وفنادق «حياة»، وسجلت كاسبرسكي لاب في الربع الثالث من العام زيادة ملحوظة واتساعًا جغرافيًا في هجمات DDoS التي تُشنّ عبر الشبكات الروبوتية Botnet، إذ شملت هذه الهجمات أهدافاً في 98 بلداً مقارنة مع 82 بلداً في الربع الثاني، وفقاً لأحدث نسخة من تقرير معلومات DDoS.

ويُتوقع أن يحظى هذا الوضع بأهمية كبيرة لشركات التجزئة والتجارة الإلكترونية خلال الفترة الأعياد التي تشهد كثافة في المبيعات، حين تصبح الشركات مطمَعاً لمجرمي الإنترنت الذين يمكن أن يشنوا هجمات DDoS ناجحة ضدهم للحصول على فدية، أو استخدام أنظمة نقاط البيع كمنافذ للهجمات الموجهة، أو سرقة المال وبيانات الدخول الخاصة بالزبائن، أو لمجرد تحقيق أهداف قائمة على التنافس غير الشريف.

المصدر: aitnews

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA