08/05/1439 - 03:57

انطلاق المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان .. الثلاثاء

برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر وتنظيم كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود والجمعية السعودية لطب الأسنان، وبشراكة استراتيجية مع وزارة الصحة، ينطلق المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان، في الفترة ما بين الثاني والعشرين إلى الرابع والعشرين من شهر ربيع الآخر الجاري، الموافق للتاسع إلى الحادي عشر من شهر يناير.

 ويحتضن مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات حفل افتتاح وفعاليات المؤتمر، فيما تتوزع الورش والمحاضرات العلمية بين مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات وكل من كلية طب الأسنان ومستشفى طب الأسنان الجامعي. 

ويستضيف المؤتمر الذي تحمل دورته لهذا العام عنوان «الاتجاهات الحديثة في طب الأسنان» ما يزيد عن أربعين متحدثاً من مختلف دول العالم، إلى جانب أكثر من ٦ آلاف عارض محلي ودولي. وتهتم دورة هذا العام بالنشاط البحثي حيث يشارك ما يزيد عن مائتي ملصق علمي، وتوجت إدارة المؤتمر اهتمامها بالبحث العلمي بتخصيص ثلاث جوائز بحثية بواقع جائزة لأطباء الأسنان حديثي التخرج، وأخرى لأبحاث الدراسات العليا بالإضافة إلى جائزة أبحاث الملصقات العلمية. 

وصرح الدكتور أحمد بن مبارك القحطاني عميد كلية طب الأسنان، رئيس الدورة الحالية للمؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان بأن «العنوان الذي تحمله دورة المؤتمر لهذا العام تعكس أهدافه الاستراتيجية الكبرى، من حيث ارتباطه بالمعرفة الحديثة وآخر التقنيات التي تتيح لصناعة طب الأسنان المشاركة في محيطها بفاعلية أكبر، وتتيح لصانعيها الاستثمار ومواكبة العلم الحديث دون إبطاء». 

وعن الإضافة النوعية التي من الممكن للمؤتمر إنجازها مستقبلاً قال د. القحطاني: «إننا بلا شك نستثمر جزءًا كبيرًا من إمكانات المؤتمر لإشاعة صورة عامة عما وصلت إليه القدرات العلمية والإبداعية والتنظيمية في المملكة العربية السعودية، وجاهزيتها التامة لاستحقاقات التحول الكبرى التي تنتظر القطاع الصحي والعلمي معًا»، مبيناً أن فعاليات المؤتمر التي تتراوح بين ورش عمل ومحاضرات وجوائز بحثية لها بالغ الأثر المحفز للإبداع في مجالاتها. 

وفي ذات الشأن، قال الدكتور فهد الشهري رئيس الجمعية السعودية لطب الأسنان إن «دورة هذا العام من المؤتمر السعودي الدولي لطب الأسنان قد بادرت باستضافة متحدثين نوعيين من مختلف أنحاء العالم، وأن العمل كان يجري على قدم وساق على مدى أشهر تحضيراً للمؤتمر لرفع كفاءة المحتوى العلمي للورش العلمية والملصقات العلمية»، متمنياً أن المؤتمر يشكل علامة فارقة علمية وأكاديمية تليق بكونه أكبر مؤتمر مختص بطب الأسنان في المملكة، وأحد الأكبر في المنطقة. 

المؤتمر الذي يعد الأكبر في مجاله في المملكة تحول إلى تظاهرة سنوية في مجال طب الأسنان، حيث يعد فرصة للدفع بالجديد في المهنة وتداول المهم والملح من القضايا العلمية والأكاديمية الراهنة، إلى جانب تحوله إلى منشط ثقافي واجتماعي لإبراز وجه من أوجه المكانة العلمية والطبية في المملكة العربية السعودية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA