10/05/1439 - 09:04

مفهوم التصميم الشامل للتعلم «UDL»

 

يعتبر التصميم الشامل للتعلم )Universal Design for learning( والمعروف اختصاراً بـ «UDL» جوهر الدمج للأفراد ذوي الإعاقة، ويهتم بتهيئة البيئة المكانية والتعليمية من جميع النواحي، حيث يخلق بيئة تعليمية مرنة ومناسبة لجميع الأفراد على حد سواء، و يكفل حقوق جميع الأفراد ذوي الإعاقة في زيادة فرص التعلم وزيادة فرص الوصول للخدمات ولكافة الاحتياجات، وبالتالي يزيد من الاستقلالية والثقة بالنفس لدى الأفراد ذوي الإعاقة.

من هنا نضمن تكافؤ الفرص مع الأفراد العاديين، كما أنه يقلل من الفجوة التي قد تحدث في برامج الدمج الشامل، حيث أشارت دراسة Messinger-Willman  وMarion إلى أن استخدام مبادئ «UDL» مع التقنية المساعدة أدى لسهولة إدراج الطلاب من ذوي الإعاقة مع أقرانهم في الفصول العادية بالإضافة إلى أنه ساهم في تحقيق ما يعرف بالوصول للمنهج العادي «Access to the General Education» في المدارس وزيادة نسبة الدمج بشكل كبير «السالم، 2016».

وعلى الرغم من فاعلية التصميم الشامل للتعلم «UDL» إلا أننا نواجه بعض العوائق في تطبيق مبادئه كالتكلفة المادية وعدم إلمام المعلمين والمعلمات بمبادئ التصميم الشامل وأهميته في الميدان.

المصدر: «السالم، ماجد 2016، زيادة الكفاية التدريسية لدى معلمي الصم وضعاف السمع من خلال مبادئ التصميم الشامل للتعلم، جامعة الملك سعود، كلية التربية، 114-134».

حنان الحارثي 

طالبة ماجستير قسم التربية الخاصة

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA