12/03/1439 - 20:25

الاستخدام المفرط لـ”مواقع التواصل” يسبب الاكتئاب

خلصت دراسة حديثة إلى أن عدد مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الشخص يمكن أن تكشف الكثير عن صحته النفسية، حيث إن الاستخدام المفرط لها قد يضع الشخص تحت ضغط وتوتر زائدين ليصبح بذلك أكثر عرضة للإصابة بنوبات الاكتئاب والقلق.

ووجد باحثون بجامعة بيتسبورغ الأميركية، أن الأشخاص الذين يستخدمون من 7 إلى 11 موقعا للتواصل الاجتماعي يرتفع بينهم خطر التعرض للاكتئاب والقلق بمعدل ثلاث أضعاف المستخدمين الآخرين ممن يمتلكون عدد حسابات أقل على تلك المواقع.

الدراسة أجريت على 1787 شخصاً بالغاً في الولايات المتحدة الأمريكية، تراوحت أعمارهم ما بين 19 إلى 32 عاماً، باستخدام أداة لتقييم الاكتئاب استناداً لاستبيان لتحديد تأثير استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة النفسية.

وقد طلب الباحث الرئيس في الدراسة د. برايان بريماك، من المشاركين في الدراسة اختيار أكثر مواقع التواصل الاجتماعي شعبية ما بين فيسبوك، ويوتيوب، وتويتر، وغوغل، وانستغرام، وسناب شات، وريديت، وتامبلر، وبينتريست، وفاين، ولينكد إن.

وبتحليل النتائج تبين أن أولئك الذين يستخدمون ما بين 7 إلى 11 موقع تواصل اجتماعي ارتفعت بينهم بمعدل 3.1 مرة احتمالات الإصابة بأعراض الاكتئاب، مقارنة بالأشخاص الذين يستخدمون موقعين أو أقل للتواصل الاجتماعي.

وأكد د برايان بريماك، الأستاذ بجامعة بيتسبرغ للعلوم الصحية، ومساعد نائب رئيس الجامعة، أن تعدد منصات التواصل الاجتماعي يؤثر سلباً على القدرات العقلية والصحة النفسية والمعرفية للشخص مهما كانت أسباب أو دوافع امتلاكه لكل هذه الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن التركيز في كل هذه المواقع في آن واحد مع الحرص على التواصل بمستوى واحد معها جميعاً أمر يعرض الشخص للكثير من الضغط والتوتر، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية لإصابته بالاكتئاب، بالإضافة إلى أن طول فترة الوقت المستغرق على هذه المواقع له تأثير سلبي أيضاً.

ورغم أن الدراسة أكدت أن استخدام أكثر من 7 مواقع للتواصل الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، إلا أن بريماك يرى أن الموضوع لا يزال يحتاج إلى المزيد من الدراسات والأبحاث لاعتماده بشكل تام.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA