06/10/1439 - 09:01

«حرة رهط» متحف جيولوجي مفتوح

 

 

تتمتع أرض الجزيرة العربية بشكل عام والمملكة العربيةالسعودية بشكل خاص بتنوع تضاريسها ومكوناتها الجيولوجية والجغرافية والطبيعية، وتتعدد مظاهر التنوع لتشمل الهضاب والجبال والسهول والوديان والصحاي.

ومن أبرز المكونات الجيولوجية الحرات، وهي صخور بازلتية قاتمة اللون تكونت نتيجة اندفاع الحمم البركانية من باطن الأرض إلى السطح، ومنها «حرة رهط» التي تقع جنوب المدينة المنورة وتحوي أكثر من 700 فوهة بركانية، وآخر نشاط بركاني شهدته الحرة كان عام 1265م الموافق 645هـ.

وقد صنفت حرة رهاط من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث  كأول متنزه جيولوجي مفتوح في المملكة، وتم تصنيفها ضمن مشروع «حماية المعالم الجيولوجية»، وتسعى هيئة السياحة بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية، لطرح الحرَّة أمام الاستثمار بوصفها أول متنزه جيولوجي في المملكة، ضمن مشروع شمل أكثر من 380 موقعاً جيولوجياً.

وتم اختيار موقع الحرة لأسباب سياحية وجمالية، ولوجود تشكيلات صخرية ذات طابع جمالي، ومعالم جيولوجية ذات إرث تاريخي، أبرزها قرب المتنزه من النطاق العمراني للمدينة المنورة، إضافة لتشكيلات بركانية نادرة موجودة في الموقع، وسهولة الوصول إليه عن طريق البر.

تعد «حرة رهط» من أكثر المناطق جذباً للسياح في المنطقة ومن أحدث المناطق المتأخرة تاريخياً من حيث النشاط البركاني، وتستحق المحافظة على طبيعتها المتميزة واستثمارها عبر توفير متحف علمي لمحتويات المنطقة وتقديمها بصيغة علمية وتشجيع تنظيم رحلات لها عبر منظمي الرحلات.

ماجد مشوح الحوشان

كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA