04/11/1440 - 01:55

دعم القطاع الخاص لأنشطة الجامعة

زاوية: بقعة ضوء

أثناء كل عام دراسي تُقيم الجامعة وكلياتها وعماداتها ومستشفياتها الجامعية بعض الأنشطة السنوية أو الفصلية التي تقع خارج نطاق المقررات والقاعات الدراسية، والموجهة لمرحلة أو لكل مراحل الدراسة الثلاث البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

من أمثلة ذلك اللقاءات السنوية بين كبار مسؤولي الجامعة والكليات والطلبة والطالبات، والاحتفالات ببداية العام الدراسي وبنهايته، إضافة للمسابقات البحثية والعلمية والرياضية، والقائمة طويلة.

مثل هذه الأنشطة تحتاج بعض الدعم المادي والمعنوي، وكذلك المشاركة الفعالة بين المسؤول والفئة المستهدفة من هذا النشاط، ولا شك أن الدعم المادي الأساس يأتي من الجامعة، ولكن لا ينفي ذلك أن مشاركة القطاع الخاص ممثلاً في الشركات الوطنية الكبرى والمؤسسات والبنوك مهم، وله فوائد وعوائد جمة على كل الأطراف.

هناك مثال متميز في كلية علوم الحاسب والمعلومات، وهو دعم شركة الإلكترونيات المتقدمة للمسابقة السنوية لمشاريع تخرج طلبة البكالوريوس للأقسام الأكاديمية في الكلية، إضافة لقسم الهندسة الكهربائية في كلية الهندسة، هذه المسابقة السنوية انطلقت قبل ما يقرب من عقدين من الزمن وما زالت تؤتي ثمارها السنوية في تشجيع التميز الأكاديمي والبحثي للطلبة عند تخرجهم في نهاية مرحلة البكالوريوس.

أعتقد أن دعم ورعاية القطاع الخاص لأنشطة الجامعة له منافع كثيرة سواء للجامعة ومنسوبيها أو للجهة الداعمة، من ذلك تعرُف منسوبي الجامعة على مكونات القطاع الخاص في وطننا الكبير، وتسويق ودعاية لتلك الشركة أو الجهة في مجتمع الجامعة. كما أن هذا الدعم ربما أصبح باباً للشركة أو المؤسسة الخاصة للتعرف على المتميز من الطلبة والطالبات الخريجين واستقطابهم للتوظيف بعد التخرج.

إضافة لذلك، فإنه عندما تدعم شركة أو مؤسسة وطنية مرموقة أنشطة جامعة وطنية مرموقة، فإن هذا بمثابة اعتراف وثقة متبادلين من جانب للجانب الأخر وشهادة تميز لكل واحد منهما بأنه يؤدي رسالته بطريقة نظامية وتنافسية نقية.

عندما نشارك في مؤتمرات دولية في دول أجنبية فإننا نتعرف على شركات ومؤسسات البلد المضيف وما حوله من البلدان عن طريق رعاية مثل هذه الشركات لأنشطة ذلك المؤتمر، سواء عن طريق هدايا رمزية أو رحلات في المدينة أو جوائز.

في الختام أرى أن تقوم الجامعة بتنظيم وطلب وتشجيع دعم القطاع الخاص لأنشطتها في كامل الكليات والعمادات، وكذلك تقدير من يستجيب لهذا والإشادة به في قنوات الجامعة الإعلامية ومنها هذه الصحيفة المتميزة.

أ. د. يوسف بن عجمي العتيبي

كلية علوم الحاسب والمعلومات

وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي 

yaalotaibi@ksu.edu.sa

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA