12/05/1439 - 20:44

مناخ الرياض خلال فبراير

زاوية: مناخ الرياض

 

 

 

نعيش هذه الفترة في الأيام الأولى من شهر فبراير، والذي يعد ضمن أشهر موسم المطر في مدينة الرياض، وبالاستناد على السجلات المناخية منذ 1959م يتضح أن فبراير ليس معروفاً بكثرة المطر، حيث يبلغ متوسط هطول الأمطار خلال شهر فبراير 7 ملم تقريباً، وبذلك يعد في الترتيب قبل الأخير من حيث كميات الأمطار خلال أشهر موسم المطر الذي يمتد من نوفمبر إلى مايو من كل عام، كما يبلغ متوسط عدد الأيام الممطرة خلال هذا الشهر 4.1 يوم، وبذلك يعد في الترتيب السادس من حيث عدد الأيام الممطرة خلال الموسم.

عند النظر إلى سجلات درجات الحرارة آخر 60 عاماً يتضح أن فبراير يعد في الترتيب الثالث من حيث البرودة بعد شهري يناير وديسمبر، بمتوسط حراري قدره 16.3مْ فيما يبلغ متوسط الحرارة الكبرى 22.9مْ والصغرى 9.9مْ، وتعد متوسطات الحرارة إجمالاً مريحة مائلة إلى عدم الارتياح «مائلة للبرودة» حسب تصنيف «جفني 1973»، كما أنه خلال هذا الشهر لا حاجة للتبريد نهائياً حتى خلال فترة النهار، مع حاجة متوسطة للتدفئة فترة الليل خصوصًا في النصف الأول من الشهر.

تشير سجلات المناخ القياسية إلى أن فبراير العام الماضي 2017 كان الأكثر تطرفاً في كميات الأمطار والحرارة المنخفضة، حيث بلغت كمية الأمطار التراكمية 41.1 ملم، لتعد بذلك أعلى كمية أمطار تراكمية تسجل خلال هذا الشهر منذ 60 عاماً بانحراف قدره 600% فوق المتوسط المطري، كما يعد ذلك الشهر أيضاً أبرد فبراير منذ بدء السجلات المناخية، وذلك حسب متوسطات الحرارة، فيما يعد فبراير 1979م الأكثر دفئاً خلال نفس الفترة.

تجدر الإشارة إلى أن التوقعات المناخية لشهر فبراير 2018 توضح أن درجات الحرارة على مدينة الرياض ستكون حول أو أعلى من المتوسطات الحرارية، فيما يتوقع أن تكون الأمطار حول معدلاتها، كما تشير التوقعات بمشيئة الله إلى أن النصف الأول من الشهر قد لا يشهد حالات ممطرة تذكر، وتكون فرصة الأمطار أعلى في النصف الثاني من الشهر ومطلع شهر مارس، علماً بأنها قابلة للتغير، والله أعلم.

أ. فيصل بن سليمان المجلي 

كلية الآداب قسم الجغرافيا

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA