10/10/1439 - 12:57

السياحة الصحراوية والتراث الجيولوجي محاور المؤتمر الجيولوجي الدولي بجدة

عقدته الجمعية السعودية لعلوم الأرض وشارك به قسم الجيولوجيا

 

 

عقدت الجمعية السعودية لعلوم الأرض المؤتمر الجيولوجي الدولي، وهو اللقاء الثاني عشر للجمعية، في فندق جدة هيلتون، خلال الفترة من 18 إلى 21 جمادى الأولى 1439هـ الموافق 4 إلى 7 من شهر شباط / فبراير 2018م، تحت شعار «خيراتنا من أرضنا»، وبتنظيم هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، ورعاية معالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

 

فعاليات الحفل

بدأ الاحتفال بتلاوة من القرآن الكريم، ثم كلمة لراعي الحفل معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وكلمة الرئيس الجديد لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية معالي المهندس حسين السبتي العتيبي، وكلمة الأستاذ الدكتور عبدالله محمد العمري رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم الأرض، وكذلك تم عرض عدد من الأفلام الوثائقية والعلمية لنشاط هيئة المساحة والجمعية، ثم تكريم رعاة المؤتمر، وكان من بين الحضور المتميزين الجيولوجي المعروف العلامة الأستاذ الدكتور زغلول راغب النجار.

 

محاور المؤتمر

تنوعت محاور المؤتمر لتشمل موضوعات مختلفة منها: المخاطر الجيولوجية، آفاق التعدين، جيولوجية ومعادن الدرع العربي، فرص الاستثمار المعدني، السياحة الصحراوية والتراث الجيولوجي، الأنظمة الحرمائية، الثروات المعدنية وجيولوجية التعدين، الجيولوجيا البيئية والهندسية، أحواض الترسيب وأنظمة النفط، البراكين والصخور البركانية، الصفيحة العربية، وجيولوجية البحر الأحمر. 

 

المعرض والدعم

بالإضافة إلى جلسات تقديم الأوراق البحثية الرئيسة، وما تم تقديمه في المؤتمر من أوراق بحثية علمية شفوية، وجدارية «بوسترات»، أقيم بالتزامن مع المؤتمر معرض كبير شاركت فيه عدد من الجهات العلمية الرسمية، وشركات التعدين والجيولوجيا والنفط الوطنية والدولية، وشركات الاستكشاف المعدني والمختبرات وغيرها، وتولت جهات رسمية وشركات دعم المؤتمر، منها مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، أرامكو السعودية، معادن، الشركات الصينية، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مدن، البوصلة الذهبية، وأرجاس.

 

جلسات علمية جانبية

استقطب جناح الجمعية السعودية لعلوم الأرض حضور المؤتمر من عارضين ومتحدثين وجيولوجيين وجمهور عام ومدرسين وطلاب وطالبات مدارس وأساتذتهم، وغيرهم، كما تم في جناح الجمعية عقد لقاءات جانبية وجلسات نقاشات علمية ضمت رئيس مجلس إدارة الجمعية وأساتذة القسم مع مسؤولين وجيولوجيين من مختلف الجهات الرسمية الجيولوجية مثل الأساتذة إبراهيم السعدان ومسفر الزهرني من أرامكو السعودية، وممثلين للشركات الصينية، وأساتذة وجيولوجيين منهم الدكتور عبالعزيز الشيباني رئيس قسم الجيولوجيا في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والدكتور محمد بسيوني من جامعة الملك عبدالعزيز، والدكتور عبدالله باموسى رئيس قسم الجيولوجيا في جامعة طيبة، وجيولوجيين من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية، وغيرهم.

 

أبحاث جيولوجية

تميّز المؤتمر بمشاركة فاعلة من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا في قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة الملك سعود، الجمعية السعودية لعلوم الأرض، وحضر المؤتمر عدد من أعضاء مجلس قسم الجيولوجيا منهم الدكاترة عبالعزيز البسام، خضر حسن، كمال إبراهيم، علي كامل، شكري جلول، هشام جهلان، والأساتذة مدين علي وباسم القدسي ولامي نعمان، وتولى كل من الدكتور عبدالله العمري وعبدالعزيز بن لعبون رئاسة جلسات في المؤتمر، وساهم أعضاء هيئة التدريس في قسم الجيولوجيا بتقديم أوراق علمية في المؤتمر شملت نواحي مختلفة من علوم الأرض، منهم عبدالعزيز بن لعبون، وحابس غريفات، وحسين الفيفي، وأسامة قاعود.

 

أوراق علمية

طرح البروفيسور عبدالعزيز بن عبدالله بن لعبون، عضو اللجنة السعودية للتتابع الطبقي في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، ورقة اللجنة السعودية للتتابع الطبقي: التعريف بها، أهدافها، وإنجازاتها، ونتائج دراستها المكتبية والميدانية، وكذلك ورقجة علمية حول جيولوجية حقب الحياة القديمة: تاريخ الوضع التكتوني، الفترات الجليدية، التتابع الطبقي - البنائي، والثروات الطبيعية.

وناقش كل من الدكتور حابس غريفات، عبدالله الزهراني، ومحمود جلمد تخريط رواسب خام الحديد البطروخي لمتكون الشميسي غرب المملكة العربية السعودية، وكانت ورقة كل من حسين جابر الفيفي، أسامة محمد قعود، ولامي عبدالكريم حول تحليل قوى الضغط على صخور أبد الحياة الخافية الحديثة المصاحبة لصدع الأمار في شرقي الدرع العربي، وأسامة محمد قاعود، عصام عبدالمتعال، علي قحل، وعابد الغريبي حول تحليل التراكيب المجهرية والتطور التكتوني لمنطقة زلم الدرع العربي المملكة العربية السعودية.

 

جناح الجمعية

تولى كل من الأساتذة سعيد شلتوني، وسعد الحميدان، ويوسف العمري، وعمر لافوزا، وعبدالله الزهراني، وصقر الدوسري، إدارة جناح الجمعية السعودية لعلوم الأرض واستقبال الزوار، والإجابة على استفساراتهم، وتقديم المطبوعات والهدايا لهم، وذلك تحت الإشراف المباشر من قبل رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالله العمري.

****************

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA