04/08/1440 - 09:41

عبر عن نفسك ومشاعرك بثقة

لكي تعبر عن نفسك وأفكارك ومشاعرك بثقة، عليك أن تطور ذاتك من خلال تحسين مؤهّلاتك وقدراتك وإمكاناتك الشخصية، بالإضافة لتحسين مهارات التواصل، وفهم الآخرين، ومهارة التعامل مع الذات، والسيطرة على ردود الأفعال، وتقوية مواطن الضعف.

تتمثل أهمية تطوير الذات في كونه يساعد على الوصول إلى الأهداف والغايات التي يسعى الفرد لتحقيقها، ويحسّن طرق التواصل مع الآخرين ممّا يزيد من قوة العلاقات الأسرية والاجتماعية والعملية، كما يساهم في إظهار قوّة ذاتنا ونضجها وميزتها، بالإضافة إلى أنه يرفع نسبة شعورنا بالسعادة ويزيد قدرتنا على التصدّي للعوائق، كما يزيد من قوّة شخصيتنا في مواجهة المواقف المحرجة والمصاعب.

الكشف عن مشاعرك وأفكارك وسلوكك يعد من أفضل الطرق لتطوير ذاتك، حيث يساعدك ذلك على الانفتاح على غيرك في محيطك الأسري والاجتماعي والعملي، مع عدم المبالغة في تحليل ردود أفعال الزملاء وسلوكهم، ابحث عن المعرفة من مختلف المصادر، جرب ومارس أنماطاً جديدة للفكر والسلوك غير المعتاد عليه في عملية التربية والتعليم، وطبق ما تتعلمه في حياتك العملية لاستخلاص العبر الواقعية الذاتية.

تبادل المعلومات وحدث معارفك وطوير مهاراتك بكافّة الطرق المتاحة، وتقبّل النقد واحترم الرأي الآخر، واستثمر كافة المواقف الإيجابية والسلبية وحولها إلى محطات تعلّم من الممكن أن ينتج عنها سلوك إيجابيّ جديد.

ولكي تنجح في تطوير ذاتك عليك أن تتصف بتحمّل المسؤولية الذاتيّة والالتزام تجاه الذات، والتضحية بالجهد والمال والوقت، والقدرة على السيطرة على الذات، وتأييد الآخرين أثناء العملية التطويريّة، والتطوّر المستمر والصبر والثقة في الذات، إضافة للتفاؤل والطموح والهمة العالية.

ابدأ بالأولويات ولا تترك العثرات تتراكم، وتذكر دائماً أن عملية تطوير الذات تنقسم إلى ثلاثة أقسام؛ الأول التطوير النفسي ويعنى بفهم الظواهر والعمليات النفسية التي تحدث في النفس، بالإضافة لمعرفة طريقة التعامل معها، مثل السيطرة على الغضب، والتحكّم في الأعصاب، ومعرفة ما يجعل النفس في أحسن حالة.

الثاني التطوير العقلي، ويعتمد على معرفة القدرات العقليّة، وتحديدها كمهارات، لاستخدامها في مختلف جوانب حياتنا العمليّة، والاجتماعيّة، والدراسيّة، بالإضافة لمهارة التفكير السليم، والثالث التطوير الجسمي ويهتم بالصحة والعافية، من خلال الالتزام بالرياضة، مثل الجري، وتعلّم فنون القتال، وتطوير الجسم، والعقل، أو من خلال تناول الأطعمة المفيدة للجسم، مثل الخضار، والفواكه.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA