10/10/1439 - 12:56

عيون " السياحة والآثار" .. تستشكف آثار العلا

بتوجيه معالي المدير .. وتسهيل محافظ العلا

توجهت بعثة جامعة الملك سعود الأثرية ممثلةً بطلاب قسم الآثار بكلية السياحة والآثار مؤخراً، إلى محافظة العلا للتنقيب الأثري في موقعي الخريبة «دادان» والمابيات «قرح» يتقدمهم عميد الكلية الدكتور عبدالناصر الزهراني، يرافقه وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور سالم طيران، للاطلاع على التجهيزات والاستعدادات لأعمال التنقيب، ورأس البعثة الدكتور سامر سحلة رئيس قسم الآثار، بحضور مشرفي الطلاب الدكتور أحمد العبودي والدكتور محمد الذيبي والأستاذ فؤاد العامر، وضمت البعثة ستة عشر طالباً يعملون في الموقعين، إضافة إلى مسح في حرة عويرض.

 

جولة استطلاعية

باشرت البعثة الأثرية رحلتها بعمل جولة على المناطق الأثرية والاستماع لشرح مفصل من عميد كلية السياحة والآثار الدكتور عبدالناصر الزهراني عن موقع الخريبة «دادان» الجزء الهام من أطلال مدينة دادان القديمة، وهي حاضرة مملكة دادان العربية ثم مملكة لحيان التي أعقبتها في حكم المنطقة، وقد برزت سيادة دادان على المنطقة خلال القرن السابع قبل الميلاد، وامتد نفوذها إلى كثير من المواقع المجاورة، في حين امتد نفوذ مملكة لحيان من القرن السادس قبل الميلاد إلى القرن الثاني قبل الميلاد.

 

تدريب ميداني

لدى وصول البعثة إلى مركز أبحاث العلا التابع لكلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود، اجتمع عميد الكلية بالطلاب وحثهم على ضرورة الاستفادة القصوى من التدريب الميداني في ظل توفر الإمكانات اللازمة للنجاح، موجهاً شكره لمعالي مدير الجامعة على توفير كافة السبل لنجاح البعثة الأثرية، ومشيداً في الوقت ذاته بالدور الذي قدمته وكالات الجامعة وإداراتها ووحداتها في تسهيل إجراءات البعثة الأثرية.

 

توزيع العمل

ثم أوضح رئيس البعثة الأثرية الدكتور سامر بن أحمد سحله مهام الطلاب أثناء زيارات المواقع الأثرية وبين لهم خطة العمل وآليته، كما تم توزيع الطلاب والمشرفين على مختلف المواقع الأثرية، وفق جداول محاضرات الطلاب المسائية وساعات العمل في معامل المركز.

 

شرح نظري

بعد ذلك توجهت البعثة الأثرية إلى موقع المابيات «قرح» قديمًا، الذي يعدّ موقعاً أموياً وعباسياً مهماً، ويقع على مسافة 20 كيلو متراً جنوب مدينة العلا، وتحدث وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي د. سالم طيران للطلاب عن أهمية موقع المابيات الأثري كأحد أهم المواقع الإسلامية المبكرة في وادي القرى، خلال الفترة الزمنية بين القرنين الثاني والرابع الهجريين.

 

15 موسماً

وأوضح د. طيران أن قسم الآثار بجامعة الملك سعود بدأ أعمال التنقيب في موقع المابيات عام 1425هـ -2004م، وأن هذا هو الموسم الخامس عشر في رحلة كلية السياحة والآثار وجهودها الحثيثة بالكشف على الإرث التاريخي والحضاري الذي تكتنزه أرض المملكة، وتم خلال هذه المدة الطويلة الكشف عن سور يحيط بالمدينة بشكل متعرج مبني من طوب اللبن ومدعم بدعائم من الآجر، كما تم الكشف عن وحدات سكنية، كشفت التنقيبات أنها مدينة إسلامية كبيرة غنية بمكوناتها الأثرية والحضارية وشوارعها الفسيحة، التي تفتح عليها دكاكين ومنازل بأبواب خشبية زينت واجهاتها بنقوش كتابية وأخرى جصية تذكرنا بطراز سامراء الشهير.

 

قراءة أثرية

كما حرص رئيس البعثة الأثرية على زيارة الطلاب للمواقع الأثرية في محافظة العلا مثل مدائن صالح «الحجر» مع الاستفادة من أعضاء هيئة التدريس الموجودين مع البعثة الأثرية، حيث قدم الدكتور سالم طيران والدكتور سامر سحله شرحاً عملياً للموقع الأثري وكيفية التعامل معه مع استعراض وقراءة محتوياته الأثرية.

 

تنقيب ميداني

ثم بدأت أعمال البعثة الميدانية بتقسيم الطلاب المشاركين في عملية التنقيب لفريقي عمل، حيث رأس الفريق الأول الدكتور أحمد العبودي للعمل في موقع المابيات «قرح»، في حين رأس الدكتور محمد الذيبي الفريق الثاني في موقع الخريبة «دادان»، على أن يتقاسم الطلاب المشاركون العمل في الموقعين طول مدة البعثة الأثرية.

 

محاضرات ودورات

ومع نهاية كل يوم عمل ينخرط الطلاب في حضور المحاضرات التعليمية التي تحتضنها جنبات مركز العلا للأبحاث الأثرية، ثم حضور الدورات التدريبية المتخصصة في تصنيف وترميم القطع الأثرية، على أن يقدموا تقريراً متكاملاً عن صنيعهم اليومي في المواقع الأثرية التي تواجدوا بها.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA