01/09/1440 - 21:37

تأسيس مركز لنظم المعلومات الجغرافية يساهم في بناء مجتمع المعرفة وتعزيز البحث العلمي

وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد تعد نواة ومرحلة أولى له 
تعد مراكز نظم المعلومات الجغرافية ذات أهمية إستراتيجية على المستوى العالمي والمحلي
يخدم المركز صانع القرار ويوفر تحليلاً للبيانات الرقمية أو الوصفية مع المواقع الجغرافية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تمثل مراكز الأبحاث والدراسات مصدرًا مهماً وحيوياً لا يمكن لصانع القرار الاستغناء عنها في عملية صنع القرارات الفاعلة، إذ لا يمكن إصدار قرار يحظى بالقبول والإجماع وتكون نتائجه مؤثرة ومفيدة دون إجراء بحوث معمقة تتعلق بالقضية المراد إصدار قرار تجاهها؛ لذلك تخصص غالبية الدول المتقدمة ميزانيات وموارد ضخمة لمراكز ومعاهد البحث العلمي والعاملين فيها، وتتنوع هذه المراكز بتنوع توجهات الدول واستراتيجياتها وسياساتها ومخططاتها المستقبلية وتوفر الكادر البشري والتسهيلات اللازمة للعمل والقيام على مثل هذه المراكز والمعاهد.

 

أهمية استراتيجية

المشرف العام على وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد د. حمد أحمد التويجري، أكد أن مراكز نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد تعتبر ذات أهمية استراتيجية كبيرة على المستوى العالمي والمحلي، وذات صلة وثيقة بالمراكز الحكومية الحساسة وصانعي القرار، ففي أمريكا على سبيل المثال، تعتبر مراكز نظم المعلومات الجغرافية من المراكز الداعمة لأغلب الجهات الحكومية والخاصة، حيث توفر تحليلاً متكاملاً بربط البيانات الرقمية أو الوصفية بالمواقع الجغرافية، وتقدم مجموعة من الدراسات والأبحاث التي كانت في السابق تستنزف الجهد والمال لمعرفة معلومات حول المواقع الجغرافية وما حولها من ظواهر.

 

محاور الاستثمار

وأوضح أنه يمكن الاستفادة من مراكز نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في تحليل طبقات الأرض وإيجاد الارتفاعات ونسب الميول واتجاهات الميول ومجاري السيول وغيرها من التحليلات المتعلقة بالمكان، كذلك بناء قواعد بيانات تخزن كميات هائلة من المعلومات التي تمد الباحثين ومتخذي القرارات باحتياجاتهم المعرفية؛ على سبيل المثال وفي مراحل متطورة من التحليلات يدعم نظم المعلومات الجغرافية متخذ القرار في اختيار أفضل قرار أو ما يسمى «Optimal Decision»، وهو من أهم مفاهيم نظرية القرار الشهيرة، ويوجد الكثير من التطبيقات في هذا المجال منها مثلاً إيجاد أفضل موقع لإنشاء المدارس أو المراكز التدريبية أو غيرها من الاستعمالات.

 

اهتمام حكومي

وقال د. التويجري: في المملكة العربية السعودية يلاحظ الاهتمام الكبير والمتنامي على المستوى الحكومي بمجال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، ويتضح ذلك في توصية اللجنة العامة لمجلس الوزراء رقم «787» وتاريخ 2/12/1431هـ في تأسيس «اللجنة الوطنية لنظم المعلومات الجغرافية» التي ترسم السياسات الوطنية في هذا المجال، وبناءً على ذلك ولاهتمام الدولة بالمراكز البحثية التي تساعد على تطوير ونهضة المجتمع وترشيد القرارات تأتي أهمية تأسيس مركز لنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد للمساهمة في بناء مجتمع المعرفة وتعزيز البحث العلمي المكاني.

 

نواة المركز

وأضاف: من هذا المنطلق وبموافقة معالي مدير جامعة الملك سعود د. بدران العمر، تم إنشاء «وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد» عام 1437هـ كنواة ومرحلة أولى لإنشاء هذا المركز، ومن أهداف هذه الوحدة توفير البنية التحتية لإنشاء هذا المركز من خلال جمع مصادر المعلومات المكانية التي تلبي احتياجات دعم البحث العلمي ومتخذي القرارات، مما يساهم في ترشيد القرارات من خلال التحليل المكاني للمدن والمناطق وما تحتوية من مشاريع، وأيضاً دعم تصميم وتطوير تطبيقات باستخدام نظم المعلومات الجغرافية من خلال عمليات النمذجة المكانية لمؤسسات الدولة والقطاع الخاص.

 

3 مجالات

وأكد أن فكرة إنشاء هذه الوحدة لم تكن وليدة اللحظة بل سبقنا إليها كثير من الدول، وفي أغلب تلك الدول تكون تلك المراكز تحت مظلة جامعات عريقة، على سبيل المثال: مركز نظم المعلومات الجغرافية في جامعة هارفرد بالولايات المتحدة الأمريكية, ومركز المعلومات الجغرافية في معهد العلوم الحضرية في جامعة سيئول بكوريا الجنوبية, وكذلك مرفق الإبداع المكاني في جامعة كاليفورنيا في مدينة بيركلي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال: ولتطلعنا لمنافسة تلك المراكز العالمية جاءت فكرة الوحدة كمرحلة أولى تركز على ثلاث مجالات وهي: «التعليم والتدريب، والأبحاث والتطوير، والخدمات الاستشارية للجهات الحكومية والخاصة» ثم تنطلق إلى إنشاء مركز على مستوى الدولة تحت سقف جامعة الملك سعود واللجنة الوطنية لنظم المعلومات الجغرافية. 

***********

بووووكس

 

خدمات متنوعة

أشار المشرف العام على وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد د. حمد أحمد التويجري، إلى أن أعضاء وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في جامعة الملك سعود ساهموا في الفترة الأخيرة بتقديم خدمات متعددة ومتنوعة تمثلت في دعم الباحثين بتقديم التوجيهات العلمية وطرق إيجاد أفضل البيانات التي تتناسب مع الأبحاث المستهدفة، وفي مجال التدريب والتعليم أقيمت ورشة عمل للمهتمين والباحثين في جامعة الملك سعود تحت عنوان «تقنيات Esri ومنصة ArcGIS» والتي قدمتها الوحدة بالتعاون مع شركة «ESRI» أحد شركاء وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار. كما أقيمت بالشراكة مع الجمعية الجغرافية السعودية فعالية تحت عنوان «اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية GIS day» تحت رعاية معالي مدير الجامعة. كما أن الوحدة بكافة منسوبيها تقدم خدماتها لجميع المهتمين والباحثين في مجال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد وخصوصًا منسوبي جامعة الملك سعود من أعضاء هيئة التدريس أو الطلاب والطالبات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA