جامعة دايكين تطور دواءً ناجعاً من «حليب العصفور»

أظهرت دراسة حديثة أن حليب طير «خلد الماء» يمكن أن يساعد على حل أزمة مقاومة الجراثيم والأمراض للمضادات الحيوية، واكتشف باحثون من جامعة دايكين ومنظمة «كومنويلث» للدراسات الصناعية والعلمية، أن حليب طير «خلد الماء» المعروف بـ«لاتيبوس» يحوي بروتينا فريدا.

وأوردت الدراسة التي أشرفت عليها البروفيسور جانيت نيومان، أن «خلد الماء» حيوان غريب في الأصل، ولذلك يبدو طبيعياً أن تكون للطير كيمياء غريبة أيضاً، وينتمي «خلد الماء» إلى فئة الثدييات، وتكمن غرابته في كونه يضع بيضًا، لكنه ينتج الحليب في الوقت نفسه حتى يطعم صغاره.

وقال العلماء إن إجراءهم بحثاً على حليب الطير، جعلهم يكتشفون بروتيناً يشتمل على مكونات فريدة لمقاومة البكتيريا، وهو ما يعني أنه قادر على حماية أرواح الناس وتخفيف آلامهم مستقبلاً.

ولا توجد لدى الطير حلمة ثدي تتيح لصغاره الرضاعة، ولذلك يضطرون إلى الحصول على الحليب من مكان آخر في البطن، مما يعني أن السائل معرض بشكل كبير للجراثيم، ولذلك طور مقاومة مهمة ضد البكتيريا.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA