08/04/1439 - 20:54

دار الجامعة للنشر تشارك بمعرض الرياض الدولي للكتاب

ضم جناحها «650» عنواناً من الكتب والمجلات المحكمة
د. الشغيثري: معرض الرياض من أهم معارض الكتب في المنطقة العربية والإقليمية والدولية
السعيد: دار النشر تمتلك قاعدة معلومات رقمية «كسوب» تتضمن كل الإنتاج العلمي للجامعة

 

 

 

 

 

 

 

تقرير: نواف محمد الخميس 

 

شاركت دار جامعة الملك سعود للنشر بمعرض الرياض الدولي للكتاب في دورته للعام 2018م والذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «يحفظه الله» بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، والذي اختتمت فعالياته أمس السبت 7 رجب 1439هــ الموافق 24 مارس 2018م.

 

ميزة قرب الموقع

وذكر الدكتور مفلح الشغيثري المدير التنفيذي لدار الجامعة للنشر، أن دار النشر تحرص على المشاركة في هذا المعرض الدولي باعتباره من أهم معارض الكتب الدولية في المنطقة العربية والإقليمية والدولية، وتشارك فيه أعداد كبيرة من دور النشر من مختلف أنحاء العالم، ويحضره العديد من المهتمين في مجالات النشر والتأليف والترجمة والطباعة، إضافة إلى ميزة قرب الموقع الذي يتيح للدار المشاركة بأكبر عدد من إصداراتها ومنشوراتها.

 

650 عنواناً

وأوضح أن الدار تشارك في هذه الدورة بأكثر من «650» عنواناً من الكتب والمجلات المختلفة، كما تقدم بالشكر لمعالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر ووكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف عسيري، لدعمهما للدار وحثها على المشاركة في هذه الفعاليات تعميقاً لأداء رسالة الجامعة تجاه المجتمع في إتاحة الإصدارات العلمية الرصينة في مختلف مجالات العلم والمعرفة.

وفي الختام شكر د. الشغيثري كافة منسوبي الجامعة وطلابها الذين قاموا بزيارة جناح الدار للاطلاع على إنتاجها ومتابعة الجديد منه.

 

قاعدة معلومات رقمية

من جانبه أكد عبدالعزيز السعيد من إدارة التسويق أن دار جامعة الملك سعود للنشر أول دار نشر جامعية في المملكة، وتمتلك قاعدة معلومات رقمية «كسوب» تتضمن الإنتاج العلمي لجامعة الملك سعود من الكتب المؤلفة والمترجمة والمحققة والمجلات العلمية، وتعتبر هذه المشاركة السادسة في معرض الكتاب وشاركت بأكثر من 350 عنواناً من إصدارات أعضاء هيئة التدريس، وتحرص الدار على المشاركة في الفعاليات الثقافية مثل معرض الكتاب لتعزيز مركز الجامعة الثقافي وتفعيل حركة النشر والتشجيع على صناعة ونشر وتسويق الكتب الأكاديمية، بالإضافة إلى عقد الشراكات مع دور النشر الرائدة. كما بين أن الجامعة حرصت على توفير جميع الإمكانيات المادية والمعنوية، كما تم الإعلان عن مشاركة الدار في مواقع التواصل الاجتماعي والشاشات الإلكترونية.

 

إصدارات نوعية

وذكر نايف القحطاني من وكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية العلاقات العامة والإعلام، أن المشاركة تمت في أكثر من معرض للكتاب في عدة مدن «الرياض وجدة وحائل وجازان»، كما بين أن مشاركة هذا العام ضمت عدة إصدارات جديدة ونوعية وأكثر من إصدار للعام 1438-1439هـ لكرسي الأدب السعودي وكرسي الدكتور عبدالعزيز المانع لدراسات اللغة العربية وآدابها كذلك أحدث إصدارات مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للدراسات التاريخية والحضارية للجزيرة العربية.

وأكد أن الهدف من هذه المشاركات هو عرض وإبراز مخرجات وإصدارات كراسي البحث في مختلف المجالات الإنسانية والعلمية والهندسية والصحية، وبين أنه يوجد دعم من عمادة البحث العلمي من خلال الموافقة وتقديم الدعم اللازم للمشاركة، كما أنه تم الإعلان في حساب وكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية في وسائل التواصل الاجتماعي والبوابة الإخبارية لجامعة الملك سعود.

 

«ملك القراءة» 

بدورها أوضحت مها المالكي طالبة بكلية إدارة الأعمال ومشاركة في مبادرة «ملك القراءة» التي أطلقها نادي القراءة ضمن مشاركة الجامعة في معرض الرياض الدولي للكتاب، أن مبادرة «ملك القراءة» تهتم بتحفيز الأطفال على القراءة وتوعيتهم بأهميتها، وأن الهدف من هذه المبادرة هو نشر ثقافة القراءة عند الأطفال، وبينت أنهم شاركوا في معرض الكتاب لأكثر من خمس سنوات وتكونت لديهم قاعدة جماهيرية من الأطفال.

وأضافت أن معرض الكتاب يعتبر حدثاً مهماً ويعزز العلاقة بينهم وبين الطفل، كما يضيف لهم الكثير من الخبرة والمعرفة، مؤكدة أنه تم الإعلان عن مشاركتهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وأكدت أن الجامعة دعمت هذه المبادرة ووفرت جميع السبل المتاحة لمساعدة المشاركين في هذه المبادرة لإخراج كل ما لديهم من إبداعات للمساهمة في تشريف اسم الجامعة في هذا المحفل الثقافي والمعرفي والاجتماعي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA