08/04/1439 - 20:53

فهد بن سلطان يدشن معرض الكتاب والموسوعة العلمية لتبوك

دشن أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، يوم الاثنين الماضي 9 رجب 1439هـ، معرض الكتاب الأول الذي تنظمه جامعة تبوك، تحت شعار «نقرأ لمستقبل واعد»، وذلك في مركز الأمير سلطان الحضاري بتبوك.

ولدى وصوله إلى مركز الأمير سلطان الحضاري كان في استقباله مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، ومنسوبو الجامعة، وقص الأمير فهد بن سلطان الشريط إيذانًا بافتتاح المعرض الذي يستمر حتى السادس عشر من الشهر الجاري. كما تجول في أجنحة المعرض التي تضم 80 دارًا للنشر، ومنها جناح الرئاسة العامة للحرمين الشريفين، ضيف شرف المعرض.

وشارك في حياكة كسوة الكعبة الشريفة التي تم عملها في مصنع كسوة الكعبة، ثم شاهد مجسمات الحرم، والتوسعات القائمة بها، ونوه إلى اهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد -حفظهما الله- على مشروعات الحرمين الشريفين.

كما دشن سموّه الموسوعة العلمية لمنطقة تبوك، التي تعد إنتاجًا علميًّا وبحثيًّا عن العلم والمعرفة والحضارة في المنطقة، وبأسلوب علمي يمتاز بالدقة والشمول، والتعريف بالمنطقة محليًّا وعالميًّا.

وأعرب مدير جامعة تبوك، د. عبدالله الذيابي، عن شكره وتقديره لأمير المنطقة على رعايته الكريمة وتدشينه للمعرض، مؤكدًا أن رعايته وحضوره بمثابة دافع قوي للجامعة، من خلال متابعته المستمرة لأنشطة الجامعة وبرامجها المختلفة، ورعايته الدائمة لفعالياتها كافة.

وأضاف أن تنظيم الجامعة لمعرض الكتاب يندرج في إطار دورها العلمي والثقافي لخدمة المجتمع المحلي بمنطقة تبوك؛ حيث يعد المعرض فرصةً لأبناء المنطقة للنهل من مصادر العلم والمعرفة والوعي الثقافي، والاستفادة مما يقدمه ويحتويه المعرض من آلاف الكتب في المجالات العلمية المختلفة، التي تعد أحدث ما صدر من الإنتاج العلمي والفكري والثقافي، كما أن المعرض يتيح الفرصة للباحثين للاطلاع عن كثب لمعرفة كل جديد في عالم الكتب.

وأكد وكيل الجامعة للتطوير والجودة المشرف العام على معرض الكتاب د. راشد بن مسلط الشريف، أن هذا هو أول معرض للكتاب تقيمه جامعة تبوك، ويعد بداية لإقامة معارض الكتاب للسنوات المقبلة، وأوضح أن المعرض يستضيف أكثر من ثمانين دار نشر، وبمشاركة عدد من الجامعات السعودية، وعدة جهات من داخل المنطقة.

وأضاف: يتيح المعرض فرصة كبيرة للمحافظة على المصادر الأدبية والتاريخية والتراثية والثقافية، ويسهم في بناء مجتمع محب للقراءة، وهو جزء من دور الجامعة الإيجابي في تنمية المجتمع المحلي لمنطقة تبوك.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA