جامعة غراتس: 5 عادات يومية تضر بصحة الظهر

تعد آلام الظهر من أكثر الآلام شيوعاً فهي تحتل السبب الخامس الذي يدفع المرضى للذهاب إلى المستشفيات والسبب الثالث لإجراء الجراحة، ويعاني حوالي 50% من الأشخاص حول العالم من آلام أسفل الظهر ووتمنعهم أعراضها من ممارسة روتين حياتهم اليومي بما في ذلك النوم.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة وراء آلام أسفل الظهر، حسب باحثين بجامعة غراتس النمساوية، وقد تبدو بعض العادات اليومية تافهة بالنسبة لك ولكنها خطيرة وتسبب آلام الظهر مع مرور الوقت، وإليك قائمة بأبرز العادات اليومية الخاطئة التي تؤدي إلى آلام الظهر وكيفية تصحيحها.

* قيادة السيارة لمسافة طويلة: التمسك بعجلة القيادة لفترة طويلة يمكن أن يؤدي لشد عضلات الصدر والكتفين ويتسبب في حدوث مشاكل الظهر والرقبة، وينصح الخبراء بتغيير وضعية قيادة السيارة وعدم قيادة السيارة لمسافة طويلة.

* الجلوس على المكتب لفترة طويلة: يؤدي الجلوس على المكتب لفترة طويلة إلى زيادة الضغط على العمود الفقري لذلك يجب المحافظة على وضعية سليمة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال ضبط زاوية كرسي المكتب على 135 درجة ومحاولة الالتفات إلى الوراء قليلاً بين الحين والآخر.

* التعرض للضغط والإجهاد: تعرضك المستمر للإجهاد المزمن يمكن أن يؤدي مباشرة إلى آلام الظهر، لذلك يجب أن تحصل على فترة استرخاء كل يوم سواء من خلال الضحك مع الأصدقاء أو ممارسة التمارين الرياضية أو قراءة كتاب جديد، وقد أظهرت دراسة نمساوية أن الاستماع إلى الموسيقى يساعد في تخفيف آلام أسفل الظهر بشكل ملحوظ.

* عدم ممارسة الأنشطة الرياضية: الأفراد الذين لا يمارسون الأنشطة الرياضية أكثر عرضة لحدوث آلام الظهر بنسبة 40% وممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام يساعد في تخفيف آلام الظهر بنسبة 40٪ على الأقل.

* مرتبة سريرك قديمة: قد تكون مرتبة سريرك أحد أسباب إصابتك بآلام أسفل الظهر، فالمرتبة الجيدة تستمر لمدة 9 – 10 سنوات فقط، ومن الأفضل استبدالها بعد مرور 5 – 7 سنوات لتجنب آلام الظهر، وقد وجدت دراسة أنه عندما تم تغيير مراتب السرير بعد مرور 5 سنوات ساعد ذلك في النوم بشكل أفضل وتقليل ألام أسفل الظهر.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA