04/07/1440 - 01:21

سين وجيم

كيف أتخلص من ضعف الشخصية وفقدان الإرادة؟

توجد عدة أنواع من الشخصيات حسب ما ورد في موسوعات الطب النفسي، وحسب ما اتُفق عليه بين علماء الصحة النفسية، ولا يعتبر ضعف الشخصية وفقدان الإرادة مرضا في حد ذاته، إنما هو ظاهرة نفسية في المقام الأول.

ليس هناك أسباب محددة بالضبط لحدوث مثل هذا الاضطراب في الشخصية، ولكن توجد نظريات يُستفاد منها، وهي أن الوراثة والتنشئة البيئية، والعوامل البيولوجية، والأحداث الحياتية التي تعرض لها الإنسان هي التي تحدد نمط شخصيته.

من أهم وسائل معالجة ضعف الشخصية وفقدان الإرادة ضرورة التخلص من الأفكار السلبية حول نفسك، والابتعاد عن تحقير الذات، والسعي نحو تعزيز الإيجابيات الموجودة في حياتك، ومحاولة تجسيدها وتفخيمها، والبناء عليها، حتى تحل محل التقدير السلبي للذات.

من المفيد جداً أن تضع أهدافاً في حياتك، وتعمل بكل جد للوصول إليها دون كلل أو ملل أو مساومة مع الذات. كما تنصح بأن تنظر في شخصيات من حولك، وتتخير شخصاً يكون متزناً في سلوكه وقوياً في شخصيته، وتحاول أن تأخذ من أنماطه السلوكية، وتقتدي به في كل فعل إيجابي يقوم به.

وقد وُجد أيضاً أن الانخراط في النشاطات الجماعية، مثل الانضمام للجمعيات الخيرية، والمنظمات الشبابية، والفرق الرياضية، وحضور حلقات التلاوة والمشاركة فيها، يساعد جداً في التخلص من الأنماط السلبية للشخصية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA